"تاك-تيك" يورو 2020... كيف فازت بلجيكا على روسيا؟

"تاك-تيك" يورو 2020... كيف فازت بلجيكا على روسيا؟

13 يونيو 2021
بلجيكا حققت أول انتصار في "اليورو" (Getty)
+ الخط -

حقق المنتخب البلجيكي الفوز الأول له في بطولة "يورو 2020" على حساب المنتخب الروسي ليلة السبت، وبدت واضحة الفوارق الفنية الكبيرة بين المنتخبين على أرض الملعب، فالعناصر البلجيكية سيطرت على المواجهة بالطول والعرض من الدقيقة الأولى حتى نهاية المباراة، لكن كيف نجح المدرب، روبيرتو مارتينيز، في تحقيق الفوز الأول؟

اعتمد المدرب مارتينيز كالعادة على سرعة البناء من الخلف وتسريع إيقاع اللعب لضرب المنافس الروسي وتكسير خطوطه وتكتله الدفاعي، وفعلاً نجح سريعاً في الحصول على المساحات، إما عبر التمريرات المباشرة بين الخطوط أو عبر توسيع الملعب على الأطراف ثم التمرير العرضي نحو العمق، وهذا الأمر جعل روسيا تسقط بسهولة أمام نوعية نجوم بلجيكا، التي تعرف جيداً كيف تستغل أي فرصة تحصل عليها.

واعتمد المدرب مارتينيز كثيراً على حركية المهاجم "الهداف" لوكاكو، الذي كان يتحرك بين الخطوط لاستلام الكرة من الخلف وصناعة الهجمات، وكذلك يتمركز في الثلث الأخير على مشارف منطقة الجزاء أو في داخلها لاستقبال الكرات العرضية أو التمريرات البينية بين الخطوط، والهدف الأول أكبر دليل على هذه العملية الفنية التكتيكية التي اختارها المدرب الإسباني.

وفي ظل غياب نجم خط الوسط، كيفن دي بروين، لم يجد المنتخب البلجيكي صعوبة كبيرة في إخراج الكرة من الخلف ولا في صناعة اللعب وخلق الفرص في الثلث الأخير، وذلك لأن طريقة لعب مارتينيز تميزت باللعب المباشر عبر تمريرات نحو مفاتيح اللعب في الوسط وكذلك الأجنحة السريعة، التي لعبت دوراً كبيراً في صناعة الخطورة على المرمى الروسي.

بعيدا عن الملاعب
التحديثات الحية

وعلى مدى 90 دقيقة، لم يجد المنتخب البلجيكي صعوبات لتخطي المنتخب الروسي أو تسجيل 3 أهداف، خصوصاً أن خط دفاع "الدب الروسي" كان يتقدم كثيراً نحو الأمام، ما سمح للمنتخب البلجيكي باستغلال المساحات في الخلف، وتمرير كرات طويلة وضعت المهاجمين في حالات واحد ضد واحد، وطبعاً التفوق في الثنائيات كان لمصلحة منتخب "الشياطين الحُمر".

ورغم أن المنافس الروسي لم يكن في يومه ولم يُزعج المنتخب البلجيكي كثيراً، إلا أن الأخير عرف كيف يُسير المباراة لمصلحته ويُحقق الانتصار الأول المهم في دور المجموعات، والذي من المفترض أن يُسهل عملية التأهل إلى الدور الثاني من البطولة الأوروبية، والهدف طبعاً المنافسة على اللقب بجيل ذهبي قادر على رفع الكأس في الختام.

المساهمون