1015 إصابة... الملاريا تجتاح مدناً في الصحراء جنوبي الجزائر

30 سبتمبر 2020
الصورة
السلطات الجزائرية بدأت بإرسال أدوية لمناطق البدو الرحل الذين مسهم وباء الملاريا (فيسبوك)
+ الخط -

أعلنت السلطات الجزائرية ظهور وباء الملاريا الذي اجتاح مدن وبلدات خمس ولايات في الصحراء، جنوبي البلاد، بعد تسجيل أكثر من ألف إصابة.

وأكدت وزارة الصحة الجزائرية، في بيان لها، تسجيل  918 إصابة بالملاريا بولاية تمنراست، و96 إصابة بالملاريا بولاية أدرار، و89 إصابة بالملاريا بولاية إليزي جنوبي البلاد.

وأفاد نفس المصدر بتسجيل خمس إصابات بالملاريا بولاية ورقلة، وإصابتين بالملاريا بولاية غرداية، وسط الصحراء، من دون أن يقدم البيان تفاصيل عن الخطة الحكومية لاحتواء الوباء، عدا التأكيد أن الإصابات المسجلة تم التكفل بها بالمؤسسات الصحية، وإخراج مخزون احتياطي من اللقاح المضاد للملاريا وتوجيهه لولايات الجنوب.

وترجح السلطات الصحية في الجزائر أن يكون الوباء انتقل إلى الجزائر من إقليم أزواد، شمال مالي، والذي يعاني سكانه من الوباء في الأيام الأخيرة، وذكرت أن "بعض الإصابات المسجلة أصحابها قدموا من الخارج".

وبدأت سلطات الصحة الجوارية، في بعض مدن الجنوب الجزائري، بالتحرك وإرسال أدوية إلى مناطق إقامة البدو الرحل الذين مسهم وباء الملاريا.

 

ووجّه النائب عن ولاية اليزي جنوبي الجزائر، حامية مصطفى، وعضو المجلس الشعبي الولائي، رسالة عاجلة الى الرئيس عبد المجيد تبون لدعوته إلى التدخل العاجل واتخاذ التدابير اللازمة لمحاصرة الوباء، وإنقاذ سكان مدن تيمياوين وتين زواتين وتوندرت برج باجي مختار لوقوعها على الحدود مباشرة مع المناطق الموبوءة في إقليم أزواد في شمال مالي.