وزارة الصحة الفلسطينية تعترف بتلقيح مسؤولين ورجال أمن ضد كورونا

02 مارس 2021
الصورة
أكدت وزارة الصحة الفلسطينية حدوث تجاوزات في توزيع اللقاح (مصطفى حسونة/الأناضول)
+ الخط -

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الثلاثاء، أنها وزعت 10 في المائة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا التي حصلت عليها على جهات خارج القطاع الصحي، وذلك بعد ضغوط من منظمات المجتمع المدني للكشف عن خطة توزيع اللقاح في ظل أنباء عن تجاوزات.
وقالت الوزارة، في بيان، إن "عدد لقاحات فيروس كورونا التي تسلمتها الوزارة بلغ 12 ألف جرعة، وتم إرسال ألفي جرعة منها إلى محافظات قطاع غزة، و200 جرعة إلى الديوان الملكي الأردني بطلب منه، وبموافقة من مكتب الرئيس محمود عباس، و9800 جرعة وزعت في محافظات الضفة الغربية، وهي تكفي لتطعيم 4900 شخص، إذ يُعطى كل متلقٍ للقاح جرعتين".
وأضاف البيان أن "ما نسبته 90 في المائة من مجمل عدد اللقاحات في الضفة الغربية أُعطي للكوادر الصحية في العناية المكثفة بالمشافي الحكومية والخاصة، والعاملين في مراكز علاج كوفيد-19، والعاملين في أقسام الطوارئ بالمشافي الحكومية والخاصة، والعاملين في مبنى وزارة الصحة في رام الله ونابلس".

وأصدرت مجموعة من منظمات المجتمع المدني الفلسطيني، أمس الاثنين، بيانا دعت فيه رئيس الحكومة الفلسطينية إلى تشكيل لجنة تحقيق حول طريقة توزيع لقاحات كورونا، في ظل اتهامات بتهريب عدد من الجرعات، وحصول أشخاص غير مستحقين على اللقاح متجاوزين البروتوكول المعتمد من منظمة الصحة العالمية.
وكشفت وزارة الصحة أن من بين من تلقوا اللقاح من خارج الكادر الصحي "المنتخب الوطني الفلسطيني، الذي سيسافر لتمثيل فلسطين في إحدى المباريات، وطُلبت منهم شهادات التطعيم لغرض السفر، وكذا وزراء الحكومة الفلسطينية، ورجال الأمن العاملين في الرئاسة ومجلس الوزراء، الذين يحتكون بشكل مباشر مع الرئيس ورئيس الوزراء".

بيان صادر عن وزارة الصحة الفلسطينية 2-3-2021 رام الله - أفادت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء،...

Posted by ‎وزارة الصحة الفلسطينية‎ on Tuesday, 2 March 2021

وأقرت وزارة الصحة الفلسطينية بأنه تم إعطاء اللقاح لسفارات بعض الدول لتطعيم كوادرها، ونحو 100 طالب طلبوا اللقاح لغاية السفر، والعاملين في لجنة الانتخابات المركزية الذين يحتكون بشكل مباشر مع الجمهور من أجل عملية التحضير للانتخابات، وأعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الذين أعمارهم فوق 65 سنة.
وأشارت إلى أنه من المتوقع وصول أولى الدفعات من اللقاحات التي اشترتها الحكومة الفلسطينية خلال الأسابيع القادمة، مؤكدة أن تأخر وصولها يعود لأسباب لها علاقة بالشركات المصنعة، والتنافس العالمي، وإجراءات الشحن.

وتفيد قاعدة بيانات وزارة الصحة بأن إجمالي عدد المصابين بالفيروس، منذ ظهوره، بلغ 213071، تعافى منهم 191261 وتوفي 2281، وحذر مدير صحة جنين وسام صبيحات، خلال حديث لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، من الارتفاع الملحوظ في منحنى الإصابات، وارتفاع نسبة إشغال أسرة المستشفيات نتيجة ارتفاع عدد الحالات الخطيرة التي تتطلب تلقي العلاج بالمشافي، مبينًا أن عدد الحالات النشطة في المحافظات الفلسطينية تجاوز 17 ألف حالة.
ولفت صبيحات إلى خطورة السلالات الجديدة من الفيروس التي تصيب كل الفئات العمرية، كما أنها سريعة الانتشار، مشيرًا إلى أنه تم تسجيل 500 إصابة بالسلالات الجديدة في محافظات الضفة حتى الآن، وتوقع أن يرتفع عدد الإصابات بحلول نهاية الشهر الجاري نتيجة عدم الالتزام بتعليمات وزارة الصحة، مناشدا المواطنين الالتزام بإجراءات الوقاية والسلامة.

من جانبه، حذر مستشار وزيرة الصحة فتحي أبو وردة من دخول حالات جديدة من السلالة المتحورة للفيروس، ما قد يجعل الوضع خطيرا في قطاع غزة، مجددا دعوة المواطنين إلى الالتزام بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي.

المساهمون