فلسطين: زيادة مقلقة في الإصابات بكورونا وإغلاق شامل برام الله

06 مارس 2021
الصورة
زيادة أعداد الإصابات بكورونا في رام الله (مصطفى الخروف/الأناضول)
+ الخط -

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، السبت، تسجيل 2011 إصابة جديدة بفيروس كورونا، من بينها 135 في قطاع غزة، وتسجيل 19 وفاة بين الفلسطينيين خلال الساعات الـ24 الماضية، لتبلغ نسبة التعافي 89.2 في المائة، ونسبة الإصابات النشطة 9.7 في المائة، ونسبة الوفيات 1.1 في المائة من مجمل الإصابات.

وأعلنت محافِظة رام الله والبيرة ليلى غنام فرض الإغلاق الشامل مدة أسبوع، يبدأ من مساء اليوم السبت حتى صباح الأحد المقبل، لمواجهة فيروس كورونا، ويشمل مختلف الأنشطة التجارية، وحركة السيارات، وحصر حركة الأفراد سيراً على الأقدام في أحيائهم السكنية.
وشددت غنام على أن "الالتزام بتعليمات الوقاية والسلامة العامة والتباعد الاجتماعي هو السبيل الوحيد للخروج من هذا الوباء بأقل الخسائر البشرية الممكنة، وبدون وعي حقيقي لدور المواطن وواجب الجهات المسؤولة سنبقى في دائرة مغلقة من تفشي الوباء ومزيد من الخسائر"، معربة عن أملها في ألا تضطر المحافظة إلى تمديد قرار الإغلاق لفترة أطول.
وقال بيان صادر عن محافظة رام الله والبيرة إنه تم التأكيد على السماح بفتح محال البقالة يومي غدٍ الأحد والخميس المقبل، من الساعة التاسعة صباحاً حتى الخامسة مساء، مع تشديد الرقابة على الالتزام بالإجراءات الوقائية، على أن تستثنى من ذلك المخابز والصيدليات، فيما تفتح الملاحم ومحال الخضار والدواجن يوم غد الأحد فقط.
وأكد القرار منع حركة السيارات بصورة تامة، باستثناء الطواقم الطبية، وسينتشر أفراد الأجهزة الأمنية في حواجز على كافة مداخل المحافظة، كما سيتم فرض عقوبات مشددة على كافة المخالفين، فيما تبقى الخدمات البلدية تعمل لتقديم الخدمات اليومية.

أكدت مديريتا الصحة في محافظتي بيت لحم ورام الله والبيرة، السبت، أن تزايد عدد الإصابات هو نتيجة لانتشار السلالات المتحورة من فيروس كورونا، وخاصة السلالة البريطانية. وقال مدير صحة بيت لحم شادي اللحام، لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، إن "هناك تفشيا سريعا للفيروس في المحافظة رغم أنه يوجد استقرار في المنحنى الوبائي منذ نحو أسبوعين".

وأضاف اللحام أن "نسبة إشغال أسرة العناية المكثفة في بيت لحم وصلت إلى 100 في المائة، وبلغت نسبة إشغال غرف العناية الفائقة 95 في المائة. في الموجة الجديدة من انتشار الفيروس يوجد شباب وأشخاص لا يعانون من أية أمراض، وعدد الإصابات النشطة وصل إلى 2400، وتصنف المحافظة منطقةً صفراء، إلا أن هناك بعض التجمعات فيها تم تصنيفها حمراء نتيجة الارتفاع المتزايد في عدد الإصابات".

وقال مدير دائرة الشؤون الصحية في محافظة رام الله والبيرة مهدي راشد، لإذاعة "صوت فلسطين"، إن "عدد الإصابات في المحافظة في ارتفاع مستمر منذ ثلاثة أسابيع، ما زاد نسب إشغال المشافي، وعدد الحالات الموجودة في غرف العناية المكثفة كبير، وارتفاع وتيرة الإصابات بالسلالات المتحورة مؤشر على خطورة الوضع".

وكشف التقرير الوبائي اليومي لوزارة الصحة عن وجود 146 مصابا في غرف العناية المكثفة، من بينهم 38 على أجهزة التنفس الاصطناعي.

التقرير الوبائي حول فيروس كورونا في فلسطين خلال الـ24 ساعة الأخيرة- السبت 06/03/2021 الإصابات الجديدة • مدينة القدس: ...

Posted by ‎وزارة الصحة الفلسطينية‎ on Saturday, 6 March 2021

المساهمون