ضد تعسّف بولندا بحق المهاجرين

ضد تعسّف بولندا بحق المهاجرين

16 أكتوبر 2021
تحرّك احتجاجي أمام مقرّ الحزب البولندي الحاكم في مدينة كراكوف (بياتا زاورزيل/ Getty)
+ الخط -

 

أمام مقرّ الحزب البولندي الحاكم في مدينة كراكوف جنوبي البلاد، كان الصغير (الصورة) يشارك في تحرّك احتجاجي نظّمته مجموعة من الأمهات والأطفال في إطار مبادرة "عائلة بلا حدود"، تنديداً بأساليب تعامل السلطات البولندية مع المهاجرين واللاجئين. وهؤلاء البولنديون ليسوا الوحيدين الذين يعبّرون عن امتعاضهم، فالمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عبّرت أخيراً عن قلقها البالغ بشأن تشريع تبنّته وارسو هذا الأسبوع يسمح برفض طلبات لجوء المهاجرين تعسفياً.

وكانت موافقة البرلمان البولندي على التشريع الجديد قد أتت رداً على تجمّع مئات المهاجرين من الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا على حدود بلاده مع بيلاروسيا، علماً أنّ بولندا - العضو في الاتحاد الأوروبي - تتّهم جارتها بأنّها تشجّع المهاجرين على عبور الحدود رداً على العقوبات التي يفرضها الاتحاد على النظام البيلاروسي.

لجوء واغتراب
التحديثات الحية

وقد شدّدت ممثلة المفوضية في بولندا كريستين غوير، في بيان، على أنّ القانون الجديد "يقوّض الحقّ الأساسي في طلب اللجوء المنصوص عليه في القانون الدولي وقانون الاتحاد الأوروبي". وأوضحت غوير أنّ تقييد وصول طالبي اللجوء إلى الأراضي وإلى الإجراءات الخاصة باللجوء "يتعارض مع اتفاقية اللجوء لعام 1951، التي تبيّن بشكل واضح أنّه لا تنبغي معاقبة طالبي اللجوء على عبورهم الحدود بشكل غير نظامي". أضافت أنّ تلك الممارسات "سوف تفاقم فقط معاناة الأشخاص الذين أجبروا على الهروب".

(العربي الجديد، أسوشييتد برس)

المساهمون