سريلانكا: لا حرق لجثث المتوفين بكورونا

26 فبراير 2021
الصورة
من تحرّك مناهض لحرق الجثث الإجباري في كولومبو (أكيلا جاياوردانا/ Getty)
+ الخط -

 

ألغت سريلانكا، أمس الجمعة، قرار الحرق الإجباري لجثث المتوفين بكوفيد-19، بعد أيام من مطالبة رئيس وزراء باكستان عمران خان باحترام الشعائر الإسلامية لدفن الموتى. وألغى وزير الصحة بافيثرا وانياراتشي، وفقاً لإشعار نُشر في الجريدة الرسمية، الحظر المفروض على دفن هؤلاء الذين كانوا قد أصيبوا بفيروس كورونا الجديد منذ إبريل/ نيسان الماضي بعد تسجيل الوفاة الأولى بسبب الوباء في البلاد.

ولا يقدّم هذا الإشعار أيّ تبرير للتحوّل المفاجئ، في حين كانت حكومة سريلانكا قد رفضت مراراً مناشدات من المجتمع المسلم المحلي مدعومة من منظمات دولية، من أجل السماح بدفن المسلمين وفقاً لشعائرهم. يُذكر أنّ المسلمين يشكّلون 10 في المائة من 21 مليون نسمة في هذه الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي.

وبحسب مصادر رسمية، فقد أثار رئيس الوزراء الباكستاني الذي قام بزيارة رسمية للعاصمة كولومبو هذا الأسبوع، قضية حساسة جداً تتعلق بحرق جثث الموتى من المسلمين مع الرئيس السريلانكي غوتابايا راجاباكسا ورئيس وزراء البلاد ماهيندا راجاباكسا.

وكانت الحكومة السريلانكية قد حظرت دفن جثث الأشخاص الذين توفوا على أثر إصابتهم بكوفيد-19، وسط مخاوف أطلقها رجال دين بوذيون نافذون تفيد بأنّ الجثث تلوّث المياه الجوفية وتنشر الفيروس. تجدر الإشارة إلى أنّ منظمة الصحة العالمية تنفي هذا الخطر، لكنّ الحكومة رفضت الاستماع إليها.

(فرانس برس)

المساهمون