برنامج الغذاء العالمي مستعد لدعم 60 ألفاً من اللاجئين الإثيوبيين في السودان

30 نوفمبر 2020
الصورة
أكد غراندي جاهزية المانحين لدعم السودان في مواجهة موجات اللاجئين الإثيوبيين (فرانس برس)
+ الخط -

أكد المدير الإقليمي لبرنامج الغذاء العالمي في شرق أفريقيا مايكل دونفريد، يوم الأحد، أنّ البرنامج مستعد لدعم اللاجئين الإثيوبيين في السودان بكمية من الغذاء تكفي لـ60 ألف شخص.

جاء ذلك بعد زيارة قام بها دونفريد لمعسكر اللاجئين الإثيوبيين بمنطقة أم راكوبة بولاية القضارف، شرقي السودان، حيث أكد أنّ الغذاء المتوفر هو دفعة أولى للشهر الأول لتنفيذ البرنامج الإسعافي العاجل، وأشاد بجهود حكومة الولاية في إيواء اللاجئين الإثيوبيين، مؤكداً دعم خططها في هذا الصدد.

بدوره، أكد مدير برنامج الغذاء العالمي بالسودان حميد نورو، أنّ زيارة دونفريد جاءت لمعرفة احتياجات اللاجئين، وتقييم الوضع الراهن، وأكد جاهزية البرنامج لمعالجة الاحتياجات الغذائية الضرورية، لا سيما من الذرة والدخن والزيت، إضافة إلى الوجبات العاجلة للأطفال.

وأضاف نورو، في تصريحات صحافية، أنّ برنامج الغذاء العالمي وفر كمية مقدرة من الذرة والزيوت وبعض مواد الطاقة للأطفال خلال اليومين الماضيين، مشيراً في الوقت عينه إلى أن الحاجة ماسة لتضافر الجهود الإقليمية والدولية لتجاوز الوضع الراهن.

ومنذ اندلاع الحرب في إثيوبيا بين الحكومة الفدرالية و"الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي"؛ بدأت موجات من اللاجئين الإثيوبيين تتدفق إلى ولايتي كسلا والقضارف الحدوديتين، حيث تجاوز العدد الكلي للاجئين حتى يوم الجمعة الماضي 43 ألف لاجئ.

من جهة أخرى، استقبل رئيس مجلس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك بمكتبه يوم الأحد، فيليبي غراندي المفوض السامي لمفوضية اللاجئين والوفد المرافق له، بعد جولة للوفد في ولايتي كسلا والقضارف، للوقوف على ترتيبات إسناد السودان للتعامل مع تدفقات اللاجئين، عقب اندلاع الصراع في إقليم تيغراي بإثيوبيا.

وطبقاً لبيان صدر عن مجلس الوزراء؛ فإنّ غراندي أشاد خلال اللقاء بحكومة السودان وشعبه، وخاصة القوات النظامية على حسن الاستقبال والتعامل المهني والكرم الفياض، في استقبال اللاجئين الإثيوبيين.

وأكد على تجربة السودان الطويلة في استقبال اللاجئين من دول الجوار، وكشف عن خطط المفوضية السامية وجاهزية الدول المانحة للتعاون مع حكومة السودان في مواجهة التدفقات الحالية للاجئين الإثيوبيين.

تقارير عربية
التحديثات الحية

واتفق الجانبان في صعيد آخر، على تشكيل لجنة مشتركة تضم ممثلين من وزارة الخارجية السودانية، ووزارة الخارجية بجنوب السودان، والمبعوث الخاص للمفوض السامي لدول القرن الأفريقي، لأجل ترتيب عقد مؤتمر دولي لقضايا اللاجئين، على أن تحتضنه الخرطوم مستهل العام المقبل.

المساهمون