إيران تبدأ إغلاقاً شاملاً لأسبوعين لاحتواء كورونا

21 نوفمبر 2020
الصورة
فرض إغلاق شامل لمدة أسبوعين (فاطمة بهرامي/الأناضول)
+ الخط -

بدأت الحكومة الإيرانية اعتباراً من اليوم السبت، تنفيذ خطة لفرض الإغلاق الشامل لمدة أسبوعين، للحدّ من انتشار فيروس كورونا المتسارع في البلاد، بعد وصول الإصابات والوفيات اليومية إلى مستويات خطيرة، منذ أكثر من شهر.  

وبموجب الخطة، يتم فرض إغلاق كامل في 160 مدينة إيرانية، من بينها العاصمة طهران. وتصنّف هذه المدن على أنها "حمراء" من ناحية تفشي الوباء فيها، فضلاً عن فرض إغلاق جزئي في بقية المدن الإيرانية، المصنّفة على أنها "برتقالية" أو "صفراء" لجهة تفشي كورونا فيها.  

وتؤكّد الخطة على إغلاق الأسواق والمحلات التجارية والمؤسسات والمراكز الثقافية والتعليمية والسينمائية، باستثناء المراكز الصحية ومحلات بيع المواد الغذائية، والنقل العام والمصانع والأجهزة التي تقدم خدمات ضرورية، مثل جهاز الإطفاء والشرطة.  

ويُسمح للأجهزة الحكومية في المدن المصنّفة "حمراء"، بمواصلة أعمالها  بثلث العاملين فيها.  ويُحظر التنقّل بين المدن الإيرانية، لمدة أسبوعين، وتُفرض غرامات على المخالفين. كما يُحظر التنقّل داخل المدن بالسيارات ليلاً، من الساعة التاسعة حتى الرابعة فجراً، باستثناء سيارات الأجرة والإسعاف والشرطة وإطفاء الحريق.  

وأشارت الحكومة الإيرانية إلى أنّه بعد أسبوعين من تنفيذ الخطة، سيتمّ تقييم الوضع، وسيتمّ تمديد الإغلاق في حال استدعى الوضع ذلك.  

في الأثناء، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، سيما سادات لاري، اليوم السبت، تسجيل 431 وفاة و12931 إصابة جديدة بفيروس كورونا، خلال الساعات الـ24 الماضية.  

وبحسب تصريحات لاري خلال مؤتمرها الصحافي اليومي عبر خدمة "الفيديو كونفرانس"، فإنّ الأرقام الجديدة رفعت العدد الإجمالي للوفيات إلى 44 ألفا و327، وحصيلة الإصابات إلى 841 ألفا و308 أشخاص، بينهم 5778 حالة حرجة. 

وأشارت المتحدثة باسم الصحة الإيرانية إلى ارتفاع عدد المتعافين إلى 596 ألفا و136 مريضاً، فضلاً عن إجراء بلادها 5 ملايين و747 ألفا و325 فحصاً خاصاً بتشخيص كورونا، منذ التاسع عشر من فبراير/شباط الماضي، عندما أعلنت السلطات الإيرانية تسجيل أولى الإصابات بالفيروس. 

المساهمون