أسرى فلسطينيون يواصلون إضرابهم عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري

أسرى فلسطينيون يواصلون إضرابهم عن الطعام رفضاً للاعتقال الإداري

18 يونيو 2021
الصورة
يواصل الأسرى كفاحهم من أجل الحرية (Getty)
+ الخط -

أكّد نادي الأسير الفلسطيني، الخميس، أنّ سبعة أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي علقوا إضرابهم المفتوح عن الطعام، فيما يواصله ثلاثة آخرون.

وأوضح نادي الأسير في بيان صحافي، وصلت نسخة عنه إلى العربي الجديد، أن من بين الأسرى اثنين، عمرو الشامي (18 عاماً) ويوسف العامر(21 عاماً)، وهما من مخيم جنين، علقا إضرابهما المفتوح عن الطعام الذي استمر 18 يوماً رفضاً لاعتقالهما الإداري، وذلك بعد اتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقالهما الإداري، بحيث يكون أمرا الاعتقال الإداري الصادران بحقّهما الأمرين الأخيرين.

وذكر نادي الأسير أن أربعة من بين الأسرى وهم: أيسر العامر، وإبراهيم العامر وهو شقيق الأسير يوسف العامر، وعمار تركمان، وعبد الرحمن صلاح، جميعهم من مخيم جنين شمال الضفة الغربية، علقوا إضرابهم الذي شرعوا به إسناداً للأسيرين الشامي والعامر.

في حين علق الأسير السابع نادر صوافطة، من مدينة طوباس شمال شرق الضفة الغربية، إضرابه عن الطعام الذي استمر لمدة 8 أيام بعد أن  قدم الاحتلال بحقّه لائحة "اتهام".

وقال نادي الأسير، إنّ ثلاثة أسرى يواصلون الإضراب عن الطعام، أقدمهم الأسير الغضنفر أبو عطوان (28 عاماً) من بلدة دورا جنوب الخليل، المضرب لليوم 44 على التوالي، والأسير الشيخ خضر عدنان (43 عاماً) من بلدة عرابة جنوب جنين، والمضرب لليوم 19، وذلك رفضاً لاعتقالهما الإداري، والأسير الشيخ جمال الطويل (59 عاماً) من مدينة البيرة الملاصقة لمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، والذي يواصل إضرابه لليوم 15 على التوالي، مطالباً بحرّيّة ابنته الأسيرة الصحافية بشرى الطويل المعتقلة إدارياً.

المساهمون