"وول ستريت جورنال": لهذا السبب تراجع بن سلمان عن اتفاق التطبيع

"وول ستريت جورنال": لهذا السبب تراجع بن سلمان عن اتفاق التطبيع

28 نوفمبر 2020
تبدو فرص إبرام اتفاق قبل مغادرة ترامب البيت الأبيض ضئيلة(أندرو كاباليرو رينولدز/فرانس برس)
+ الخط -

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، الجمعة، أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تراجع عن اتفاق للتطبيع مع إسرائيل توسّطت فيه الولايات المتحدة، مرجعة سبب تراجع بن سلمان إلى نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية التي آلت نتيجتها إلى المرشح الديمقراطي جو بايدن على حساب الرئيس دونالد ترامب.

وأشارت الصحيفة إلى اللقاء السري الذي جمع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ببن سلمان في السعودية في نهاية الأسبوع الماضي، مؤكدة أن المسؤول الإسرائيلي عاد إلى تل أبيب خالي الوفاض، في وقت شاهد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الذي كان في السعودية في ذلك الوقت أيضاً، ضياع فرصة بناء تحالف ضدّ إيران من بين يديه، وفق ما أكده مسؤولون ومستشارون.

وأوضحت الصحيفة أن بن سلمان تراجع عن إتمام اتفاق بسبب نتيجة الانتخابات الرئاسية الأميركية، بحسب مستشارين سعوديين ومسؤولين أميركيين. وقال المساعدون السعوديون إن بن سلمان، المتعطّش لبناء علاقات مع إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، كان متردداً في اتخاذ الخطوة الآن، في حين أن بإمكانه الاستفادة من اتفاق لاحقاً للمساعدة في تعزيز العلاقات مع الرئيس الأميركي الجديد.

وتحدّثت الصحيفة كذلك عن عوامل أخرى لعبت دوراً في قرار بن سلمان، ناقلةً عن المسؤولين قولهم إن ولي العهد ووالده الملك سلمان منقسمان حول كيفية معالجة قضية الفلسطينيين الذين يسعون لدولة خاصة بهم.

وقال مستشارون ملكيون سعوديون إن الملك سلمان كان على علم بمحادثات ابنه مع الإسرائيليين، إلا أن وضعه الصحي منعه من فهم النطاق الكامل للمناقشات، في وقت نقلت وكالة "رويترز"، أمس الجمعة، عن مسؤول سعودي وآخر دبلوماسي، تأكيدهما أن الملك سلمان لم يكن على علم بزيارة نتنياهو.

ويقول أحد المسؤولين الأميركيين للصحيفة إن السعودية تحاول معرفة أفضل الطرق لاستخدام هذا الأمر من أجل إصلاح صورتها في واشنطن، وإحداث حسن نية مع بايدن والكونغرس.

ويؤكد مسؤولون أميركيون أن فرص إبرام اتفاق بين إسرائيل والسعودية قبل مغادرة ترامب البيت الأبيض في 20 يناير/كانون الثاني المقبل تبدو ضئيلة إلا أنها ليست مستحيلة.

وكانت مصادر إسرائيلية مختلفة، على رأسها وزير التعليم والإذاعة الإسرائيلية وراديو الجيش الإسرائيلي، قد أكدت الإثنين، أن نتنياهو ورئيس الموساد يوسي كوهين قاما الأحد الماضي بزيارة "سرية" قصيرة للسعودية، التقيا خلالها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، مع ترجيح مشاركة وزير الخارجية السعودي فصيل بن فرحان.

وقالت صحيفة "هآرتس" على موقعها، إن مواقع تعنى بمراقبة حركة الطيران رصدت طائرة من طراز غولف ستريم 4، سبق أن استخدمها نتنياهو برحلات سابقة عدة مرات عند زياراته لروسيا، تقلع من مطار بن غوريون في اللد في السابعة والنصف من مساء الأحد وتهبط في مدينة نيوم السعودية، مشيرة إلى أن الطائرة مكثت على أرض المطار ساعتين وعادت إلى إسرائيل عند الثانية عشرة والنصف ليلاً.

المساهمون