واشنطن تطالب 24 دبلوماسياً روسياً بالمغادرة قبل 3 سبتمبر

واشنطن تطالب 24 دبلوماسياً روسياً بالمغادرة قبل 3 سبتمبر

02 اغسطس 2021
من قمة بايدن وبوتين في جنيف خلال يونيو الماضي (Getty)
+ الخط -

قال أناتولي أنتونوف، سفير روسيا لدى الولايات المتحدة، إن واشنطن طلبت من 24 دبلوماسياً روسياً مغادرة البلاد بحلول الثالث من سبتمبر/أيلول، بعد انتهاء صلاحية تأشيراتهم في الولايات المتحدة.

ولم يوضح أنتونوف ما إذا كان الطلب الأميركي مدفوعاً بأي خلاف بعينه، كما لم يصدر تعليق فوري من واشنطن، وقال السفير الروسي فى مقابلة مع مجلة ناشيونال إنترست، نُشرت أمس الأحد، "كلهم تقريباً سيغادرون دون أن يحل أحد محلهم، لأن واشنطن شددت فجأة إجراءات إصدار التأشيرات".

ويحتدم الخلاف بين موسكو وواشنطن منذ زمن طويل حول عدد كبير من القضايا، وتراجعت العلاقات بشكل أكبر بعد أن قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إنه يعتقد أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قاتل.

وكان التوتر هدأ قليلاً بعد لقاء بايدن وبوتين، في 16 يونيو/حزيران، والمحادثات بينهما التي ترتب عليها عودة أموال بعض المستثمرين الأجانب إلى سندات الحكومة الروسية.

وقال أنتونوف "يحدونا الأمل في تغليب المنطق، وأن نتمكن من توفير حياة طبيعية للدبلوماسيين الروس والأميركيين في الولايات المتحدة وروسيا، بناءً على قاعدة المعاملة بالمثل".

كما أعرب السفير الروسي عن أمله في مواصلة الحوار الذي بدأ مؤخراً بين الولايات المتحدة وروسيا حول قضايا الأمن الإلكتروني، وقال "لدينا خيار إمكانية إجراء مناقشات حول التهديدات الإلكترونية وصولاً للحد من التسلح".

(رويترز)

المساهمون