"هيئة تحرير الشام" تستهدف قوات النظام السوري في ريف إدلب

"هيئة تحرير الشام" تستهدف قوات النظام السوري في ريف إدلب

18 ديسمبر 2022
تدريبات لعناصر من هيئة تحرير الشام (عمر حاج قدور/فرانس برس)
+ الخط -

قُتل عدد من عناصر قوات النظام السوري خلال عملية تسلل نفذها عناصر من "هيئة تحرير الشام"، فجر اليوم الأحد، في ريف إدلب الشرقي، فيما دوّت أصوات انفجارات مجهولة في محيط قاعدة التحالف الدولي في حقل العمر النفطي شرقيّ سورية.
وقالت وكالة "أمجاد الإخبارية" المقربة من "هيئة تحرير الشام" أن عناصر من "لواء طلحة بن عبيد الله"، التابع لهيئة تحرير الشام، شنوا فجر الأحد غارة على مواقع لقوات النظام على محور الأربيخ بريف إدلب الشرقي، أدت إلى مقتل 12 عنصراً من قوات النظام والاستيلاء على أسلحتهم وتدمير نقاطهم. من جهتها، قصفت قوات النظام بالمدفعية محيط قريتي البارة ومعارة النعسان ومحيط قرية تفتناز في ريف إدلب.
وكان قد قُتل وأُصيب عناصر من قوات النظام السوري، أمس السبت، إثر هجوم نفذته مجموعة من "هيئة تحرير الشام" على ثكنة عسكرية لقوات النظام بريف حلب الغربي، شمال غربيّ سورية. وقالت الهيئة عبر معرفاتها الرسمية إن "كتيبة الانغماسيين في لواء سعد بن أبي وقاص نفذت عملية نوعية خلف خطوط العدو على ثكنة عسكرية لقوات الأسد، على محور قبتان الجبل في ريف حلب الغربي"، ما أدى إلى مقتل وجرح أفراد عناصر قوات النظام الموجودين ضمن الثكنة.

انفجارات في قاعدة حقل العمر  

وفي شرق سورية، دوّت الليلة الماضية أصوات انفجارات مجهولة في محيط قاعدة التحالف الدولي في حقل العمر النفطي شرقيّ دير الزور.
وذكرت مصادر محلية لـ"العربي الجديد" أن انفجارات دوّت داخل وفي محيط حقل العمر النفطي، أكبر القواعد العسكرية الأميركية شرقيّ دير الزور، دون التأكد مما إذا كانت ناجمة عن قصف تعرضت له القاعدة، أو تدريبات تجريها القوات الأميركية في المنطقة.
وأوضحت المصادر أن تحليقاً للطيران الحربي والمسيَّر الأميركي في سماء البلدات والقرى المحيطة بالحقل شوهد بأعقاب الانفجارات.
 إلى ذلك، شنت دورية من "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) بدعم من التحالف الدولي عملية أمنية الليلة الماضية استهدفت شخصين في بلدة حمّار العلي غربيّ دير الزور، استمرت نحو ساعة، وأدت إلى اعتقال شابين وفدا حديثاً إلى المنطقة.

 وذكر موقع "نهر ميديا" المحلي أن أحد الشخصين أطلق النار على القوة المهاجمة، ما أدى إلى إصابة عنصرين من قسد، ليُستهدَف مباشرةً، ويُصاب في ساقه، ومن ثم اعتُقِل. كذلك استهدف الطيران المروحي التابع للتحالف بالرشاشات المنزل الذي كانا فيه. ووفق الموقع، من المعتقد أن الشابين ينتميان إلى تنظيم داعش، وهما مطلوبان للتحالف الدولي وقسد.
كذلك قتل عنصر من مليشيا "الدفاع الوطني" التابعة للنظام السوري، وأصيب ابنه البالغ 19 عاماً بجروح، إثر استهداف سيارتهم بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين، يستقلون دراجات نارية، يرجَّح تبعيتهم لخلايا تنظيم "داعش" في بلدة الدوير الواقعة بريف مدينة البوكمال، شرقي دير الزور، ضمن مناطق سيطرة النظام السوري. 


دعوات للاعتصام في السويداء  

وفي جنوب البلاد، دعا ناشطون سوريون إلى استئناف الاحتجاجات في محافظة السويداء بسبب تردي الوضع الاقتصادي والمعيشي.
وذكر مراسل "العربي الجديد" أن الناشطين دعوا إلى الاعتصام يوم غد الاثنين، في ساحة السير وسط مدينة السويداء، المعروفة شعبياً بساحة الكرامة. وأضاف أن الناشطين يحضرون لتنظيم اعتصام صامت لمدة ساعة اعتباراً من الثانية عشرة ظهراً، مع حرصهم على أن يكون الاعتصام سلمياً لمنع أي طرف من هذا الحراك الشعبي. 

ودعا بيان أصدره منظمو الاعتصام الجميع في محافظة السويداء وعموم المناطق السورية إلى المشاركة في الاعتصام الصامت. وخلال الأيام الماضية، شهدت محافظة السويداء احتجاجات شعبية غاضبة ضد النظام السوري، نتيجة سوء الوضع المعيشي والإهمال الحكومي.

المساهمون