نحو خمسة آلاف قائمة أعلنت الترشح في الانتخابات البرلمانية الجزائرية

07 ابريل 2021
الصورة
تعقد الانتخابات في 12 يونيو المقبل (Getty)
+ الخط -

كشفت سلطة الانتخابات في الجزائر أن ما يقارب خمسة آلاف قائمة أعلنت ترشحها للانتخابات البرلمانية المقبلة المقررة في 12 يونيو/ حزيران المقبل، في مؤشر ينبئ باحتدام المنافسة الانتخابية وإمكانية ارتفاع نسبة المشاركة في هذه الانتخابات.

وقال رئيس السلطة العليا المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، إن البيانات الإحصائية الأولية تشير إلى ترشح 4653 قائمة، عبر 58 ولاية، إضافة إلى الدوائر الانتخابية الأربع للجالية في الخارج، وتوزعت القوائم بين 1755 قائمة حزبية تمثل 50 حزباً سياسياً، و2898 قائمة حرة، بمجموع 4653 قائمة عبر 58 ولاية.

واحتلت ولاية الجزائر العاصمة المرتبة الأولى في ما يخص القوائم التي أبدت نيتها للترشح بمجموع 191 قائمة بين الأحزاب والمستقلين، وجاءت ولاية عين الدفلى، غربي البلاد، في المرتبة الثانية بـ189 قائمة، بينها 36 قائمة حزبية، فيما سجلت ولاية عين قزام، وهي إحدى الولايات العشر الجديدة التي استحدثت قبل شهرين، ترشح ست قوائم فقط.

وعلى الرغم من المؤشرات الدالة على احتمال وجود مقاطعة في منطقة القبائل، تسجل ولايات المنطقة حضوراً انتخابياً لافتاً، إذ سجلت ولاية تيزي وزو ترشح 43 قائمة منها 24 قائمة حزبية و19 قائمة مستقلة، وسحبت 27 قائمة، بينها 22 قائمة حزبية وخمس قوائم حرة، استمارات الترشح بولاية بجاية.

وكشف شرفي أن الأحزاب والقوائم المستقلة سحبوا معاً أكثر من سبعة ملايين استمارة اكتتاب عبر 58 ولاية إلى جانب الدوائر التابعة للجالية الجزائرية في الخارج، إذ يتعين على الأحزاب السياسية جمع 25 ألف توقيع عبر 23 ولاية على الأقل، وبمعدل حد أدنى يبلغ 300 استمارة في كل ولاية، لقبول قوائمها في مجموع الولايات الـ58 والمناطق الأربع للجالية، فيما يتعين على القوائم المستقلة جمع 100 توقيع عن كل مقعد مطروح للمنافسة في الولاية التي تترشح فيها القائمة. 

وتنتهي في 22 إبريل/ نيسان الجاري الآجال القانونية لتسليم ملفات وقوائم المرشحين إلى السلطة، التي تعلن في غضون عشرة أيام بعد ذلك لائحة القوائم المقبولة، وتبدأ الحملة الانتخابية في17 مايو/ أيار المقبل وتدوم 21 يوماً.

 

المساهمون