ناصر القدوة في غزة للتحضير للانتخابات ولقاء مرشحي قائمة "الحرية"

14 ابريل 2021
الصورة
رئيس قائمة "الحرية" ناصر القدوة (الأناضول)
+ الخط -

وصل رئيس الملتقى الديمقراطي ورئيس قائمة "الحرية" ناصر القدوة، اليوم الأربعاء إلى معبر رفح البري في طريقه إلى قطاع غزة، حيث سافر عبر الأردن ومصر وصولاً إلى غزة.

وقالت المرشحة والناطقة باسم قائمة الحرية نور عودة لـ"العربي الجديد": "إن الزيارة تأتي للقاء مرشحي القائمة وكل الفعاليات الاجتماعية والسياسية وغيرها في قطاع غزة، وهي زيارة مخطط لها مسبقًا". وأضافت أن القدوة كان قد أعلن عن نيته زيارة القطاع عبر لقاءات إعلامية، مشيرة إلى أنه سيتوجه إلى مقر الملتقى وقائمة الحرية في غزة.

 وأكدت عودة أن 13 من المرشحين في القائمة هم من قطاع غزة، مشيرة إلى أن العدد اقتصر على ذلك بسبب انسحابات تمت في آخر اللحظات لتقديم القائمة، بسبب الضغوط حول المرشحين.

وتأتي زيارة القدوة، الذي تحالف لتشكيل قائمة الحرية مع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الأسير مروان البرغوثي؛ بعد قرابة أسبوعين من تصريحات له حول الإسلام السياسي أثارت الجدل، وأدت تلك المواقف إلى مهاجمته من حركة "حماس"، التي تحكم قطاع غزة، ونشطائها.

 

وعلم "العربي الجديد" أن تواصلاً تم بين القدوة وحركة "حماس" احتوى حديثًا إيجابيًا وتأكيدًا على الترحيب السابق بزيارته إلى قطاع غزة.

القدوة الذي كان عضوًا في اللجنة المركزية لحركة "فتح" ساهم في تأسيس الملتقى الوطني الديمقراطي بداية شهر مارس/ آذار الماضي، بعد تصريحات أطلقها خلال ندوة لمعهد إبراهيم أبو لغد للدراسات الدولية في جامعة بيرزيت، أكد خلالها أن النظام السياسي لم يعد قابلاً للإصلاح بل يحتاج إلى تغيير.

وكانت اللجنة المركزية لفتح قررت فصل القدوة من حركة "فتح"، ولاحقًا أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس قرارًا بإقالته من رئاسة مؤسسة ياسر عرفات.

وتشكلت قائمة الحرية في صيغتها النهائية في 31 مارس/ آذار الماضي، أي في اليوم الأخير المتاح لتسجيل القوائم، بعد قرار الأسير مروان البرغوثي تشكيل قائمة منفصلة عن قائمة حركة "فتح" التي شكلتها اللجنة المركزية.

المساهمون