مواجهات وحداد وتشييع شهداء بالضفة الغربية في ذكرى النكبة

مواجهات وحداد وتشييع شهداء بالضفة الغربية في ذكرى النكبة

15 مايو 2021
الصورة
+ الخط -

تتزامن الذكرى الثالثة والسبعين لنكبة فلسطين، التي توافق اليوم السبت، مع تصعيد قوات الاحتلال الإسرائيلي هجماتها ضد الفلسطينيين، إذ استشهد، أمس الجمعة، 11 فلسطينياً، خلال مواجهات شهدتها مختلف محافظات الضفة الغربية.

وساد الحداد مختلف محافظات الضفة، وسط استعدادات لتشييع جثامين عدد من الشهداء الذين ارتقوا يوم أمس.

في الأثناء، تواصل قوات الاحتلال اعتداءاتها بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم في مناطق مختلفة من الضفة.

يتابع "العربي الجديد" في هذه المادة كلّ تطوّرات الأحداث في الضفة الغربية لحظة بلحظة...

6:50 PM

إصابة شاب شمالي رام الله
أفادت مراسلة "العربي الجديد"، بإصابة شاب فلسطيني بجروح خطيرة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال شمالي رام الله وسط الضفة.

3:53 PM

إصابة واعتقال فلسطيني بعد إطلاق جنود الاحتلال النار على مركبته

أصيب فلسطيني، اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بجروح على مدخل قرية زيف شمال بلدة يطا جنوب الخليل جنوب الضفة الغربية، بعد إطلاق النار على المركبة التي كان يستقلها، ثم اعتدى عليه جنود الاحتلال بالضرب قبل أن يعتقلوه، ولم تعرف هويته وطبيعة إصابته بعد.

3:54 PM

قوات الاحتلال تقيم برجاً جديداً على مدخل قرية زيف

أقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، برجاً عسكرياً جديداً على مدخل قرية زيف، وثبتت مكعبات إسمنتية هناك، علماً أنها كانت قد نصبت يوم أمس، بوابة حديدية على مدخل النبي يونس شمال الخليل.

كما وضعت قوات الاحتلال، اليوم السبت، مكعبات إسمنتية على مدخل بلدة برطعة الواقعة داخل جدار الضم جنوب غرب جنين شمال الضفة، في سياق تضييق الخناق على المواطنين ومحاصرتهم، رغم عزل البلدة ومحاصرتها بجدار الضم والحاجز العسكري المقام على مدخلها.

3:52 PM

إصابات بالرصاص الحي والاختناق في هجوم لمستوطنين بحماية قوات الاحتلال على ممتلكات للفلسطينيين جنوب نابلس

أصيب 7 فلسطينيين بجروح بالرصاص الحي وأصيب عدة فلسطينيين آخرين والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال تصدي الأهالي لهجوم للمستوطنين بحماية قوات الاحتلال على منازل وممتلكات الفلسطينيين في المنطقة الجنوبية من بلدة قصرة جنوب نابلس شمال الضفة الغربية.

وقال الصحافي سامر عودوة، وهو من بلدة قصرة، لـ"العربي الجديد": "إن مجموعة من المستوطنين أحرقوا أربع مزارع للدواجن خلال هجومهم على المنطقة الجنوبية من بلدة قصرة، وحاولوا مهاجمة المنازل هناك، فتصدى لهم الأهالي، ووقعت مواجهات أصيب خلالها 7 شبان بجروح بالرصاص الحي، اثنتا من الإصابات خطيرة بالصدر، والبقية بالأطراف السفلية ونقلت الإصابات للمستشفى لتلقي العلاج.

وتابع عودة: "كما أصيب عدد من الأهالي بجروح بالرصاص المطاطي والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، وتمت معالجة المصابين ميدانياً، فيما يحاول الأهالي حالياً إخماد الحرائق التي اندلعت في مزارع الدواجن في البلدة".

2:10 PM
العربي الجديد
رام الله

الأمن الفلسطيني يعتقل شباناً شاركوا في إحراق مركز للشرطة جنوب نابلس

شنّت الأجهزة الأمنية الفلسطينية حملة اعتقالات طاولت نحو 15 شاباً، بادعاء مشاركتهم، أمس الجمعة، في إحراق مركز تابع للشرطة الفلسطينية في قرية عوريف جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية لـ"العربي الجديد"، إن حالة من الغضب اعترت الشبان الذين هاجموا الشرطة لصمتها على جرائم الاحتلال، وعدم الدفاع عن القرية في وجه الهجمة التي تعرضت لها من المستوطنين وأسفرت عن ارتقاء شهيد.

من جهة أخرى، أفرج جهاز الأمن الوقائي عن الشقيقين شادي وعبد الهادي حنون بعد اعتقالهما فجر اليوم، من منزلهما في مدينة نابلس، بعد مشاركتهما في مسيرة منددة بالعدوان على غزة، خرجت من مسجد النصر بالبلدة القديمة بالمدينة.

وقال شقيقهم فادي حنون لـ"العربي الجديد"، "إن عدداً من عناصر الجهاز داهموا منزلهم واعتقلوا شقيقيه، بتهمة الهتاف والتحريض ضد السلطة الفلسطينية"، مشيراً إلى أن ما جرى لا يتوافق مع حالة الوحدة الميدانية التي تجسدت إثر الحرب التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948".

ولاحقاً، أفرج الجهاز عن الشقيقين بعد أن لقيت الخطوة استياءً كبيراً على منصات التواصل الاجتماعي.

12:49 PM

عشرات الإصابات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع شمال الخليل

أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات مع الاحتلال فجراً، في بلدة بيت أمر شمال الخليل، عولجوا ميدانياً، كما أصيب شاب بقنبلة غاز بعينه خلال تلك المواجهات، ونقل لمركز طبي في البلدة لتلقي العلاج.

كذلك أصيب شاب فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي وتم اعتقاله، خلال مواجهات في منطقة باب الزاوية وسط الخليل الليلة، عقب قمع قوات الاحتلال مسيرة منددة بالعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

12:43 PM

أهالي قراوة بني حسان يتصدّون لهجوم للمستوطنين

استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجراً، على تسجيلات كاميرات مراقبة في بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم، جنوبي الضفة، فيما تصدى أهالي بلدة قراوة بني حسان غرب مدينة سلفيت، فجراً كذلك، لهجوم حاول عشرات المستوطنين تنفيذه على البلدة، وسط اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت البلدة لحماية المستوطنين.

12:41 PM

إصابة شاب بالرصاص الحي في مواجهات عند حاجز الجلمة

أصيب شاب فلسطيني بالرصاص الحي في قدمه، خلال مواجهات فجر اليوم بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي عند حاجز الجلمة المقام شمال شرق جنين، تنديداً بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني.

وقد جرى نقل الشاب المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج.

12:37 PM
العربي الجديد
رام الله

إطلاق صافرات الإنذار في الضفة لـ73 ثانية في ذكرى النكبة

اقتصرت فعاليات إحياء الذكرى الثالثة والسبعين لنكبة فلسطين على فعالية مركزية وسط مدينة رام الله، ضمن البرنامج الوطني لإحياء الذكرى، والتوجه لنقاط التماس مع الاحتلال، تأكيداً لحق العودة باعتباره جوهر القضية الوطنية، ولا يقبل المساومة أو المقايضة بأي حال من الأحوال.

وأطلقت صافرات الإنذار، ظهر اليوم، لمدة 73 ثانية بعدد سنوات النكبة، بالتزامن مع توقف الحركة، وأطلقت في السماء بالونات تحمل العلم الفلسطيني وألوانه ورسائل التمسك بالعودة والقسم على الوفاء لدماء الشهداء.

 

12:35 PM
العربي الجديد
رام الله

الضفة الغربية تودّع شهداءها

أغلقت بعض المحال في المدن في الضفة الغربية أبوابها حداداً على أرواح الشهداء، فيما نفت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة أن تكون هناك دعوة للإضراب التجاري أو تعطيل المرافق العامة اليوم، مؤكدة أهمية استمرار الحراك الشعبي وتوسيعه إسنادا للقدس والشيخ جراح، ورفضاً للعدوان الدموي الإجرامي على قطاع غزة.

وأكدت القوى الوطنية والإسلامية، في بيان لها، أن استمرار سياسات الاحتلال، وعمليات الإعدام بحق المدنيين العزل التي أوقعت 11 شهيداً في الضفة الغربية، هي التعبير الواضح والبرهان على فاشية الاحتلال وإرهابه من جهة، ووحدة الدم في الداخل المحتل وقطاع غزة والضفة الغربية، بما فيها القدس، في مواجهة سياسات الاحتلال الاجرامية، من جهة أخرى.

وشددت القوى الفلسطينية على أهمية الانخراط الواسع في الأنشطة والفعاليات في جميع الأراضي الفلسطينية على أبواب المدن، ومداخلها، وفي القرى، والأرياف، والمخيمات، وتطوير المشاركة الشعبية بأعلى مستويات العمل الشعبي المنظم والواسع لصدّ العدوان.

وتأتي هذه الدعوات بعد تشييع جثامين عدد من الشهداء الليلة في الضفة الغربية، والذين استشهدوا في مواجهات مع الاحتلال والمستوطنين أمس، حيث شيع الفلسطينيون جثمان الشهيد عيسى برهم في بلدة بيتا جنوبي نابلس، وكذلك جثمان الشهيد الشاب محمد عادل أبو شقير في مدينة أريحا، كما جرى تشييع جثمان الشهيد يوسف مهدي نواصرة في قرية فحمة جنوب جنين.

كما شيّع الفلسطينيون جثمان الشهيدين عوض أحمد حرب من قرية اسكاكا في سلفيت، وشريف خالد سليمان من قرية مردة في سلفيت، فيما جرى تشييع جثمان الشهيد إسماعيل جمال الطوباس في بلدة الريحية بالخليل.

ويستعدّ الفلسطينيون بعد ظهر اليوم السبت لتشييع جثمان الشهيد نضال صايل صفدي من قرية عوريف جنوب نابلس، وحسام وائل موسى عصايرة من قرية عصيرة القبلية جنوب نابلس، ومالك حمدان من قرية سالم شرق نابلس، بينما استشهد الشاب محمد روحي حماد من قرية سلواد شرق رام الله، والشهيد نزار أبو زينة من ضاحية شويكة شمال طولكرم.

12:48 PM

11 شهيداً حصيلة مواجهات أمس

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، فجراً، حصيلة الإصابات خلال المواجهات والأحداث في الضفة الغربية والقدس أمس، والتي بلغت 11 شهيداً، توزعوا على الشكل التالي: شهيد في الريحية بالخليل، شهيد في أريحا، شهيد في رام الله، شهيدان في سلفيت، 4 شهداء في نابلس، شهيد في جنين وشهيد في طولكرم.

ولفتت إلى أن مجمل الإصابات في الأحداث كانت أكثر من 1300 في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس (يشمل العدد الإصابات التي تم التعامل معها ميدانياً، والتي نقلت إلى مراكز العلاج المختلفة).

وأشارت وزارة الصحة إلى أن الطواقم الطبية في مختلف مراكز العلاج في الضفة الغربية تعاملت مع 251 إصابة، غالبيتها بالرصاص الحي، بينها 26 إصابة بحالة خطرة.

المساهمون

العربي الجديد