مقتل 20 عنصراً من الجيش الأفغاني في هجوم لـ"طالبان"

مقتل 20 عنصراً من الجيش الأفغاني في هجوم لـ"طالبان"

23 أكتوبر 2020
الصورة
تشهد الساحة الأفغانية موجة شرسة من التصعيد (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت السلطات المحلية في إقليم نيمروز، جنوبي أفغانستان، اليوم الجمعة، مقتل 20 عنصرا من الجيش الأفغاني في هجوم شنه مسلحو حركة "طالبان" في مديرية خاشرود، وذلك بعد يومين على سقوط قتلى من الجيش والأمن في إقليم تخار شمالي البلاد.
وقال مسؤول الحكومة المحلية في مديرية خاشرود، جليل وطندوست، في بيان صحافي، إن مسلحي "طالبان" هاجموا مركزاً للجيش في المديرية، ما أدى إلى مقتل 20 عنصرا من الجيش وفقدان ستة آخرين، يعتقد أنه تم أخذهم كرهائن.
ولم تعلق "طالبان" على الفور على إعلان الحكومة، وكان المركز نفسه قد تعرض لهجوم مماثل قبل أيام، ما أدى إلى مقتل 13 عنصرا من الجيش.
وكان مسؤول إدارة الصحة المحلية في إقليم تخار شمالي أفغانستان، قيوم حيرت، قد أعلن في بيان صحافي، أن هجوم "طالبان" أدى إلى مقتل 34 من عناصر الجيش والأمن الأفغاني، مؤكدا أن هجوم "طالبان" أيضا أسفر عن إصابة ثمانية جنود، تم نقل خمسة منهم إلى العاصمة كابول عبر المروحية كون جراحهم خطيرة.
لكن مصدرا قبليا في المنطقة قال لـ"العربي الجديد" إن عدد القتلى في صفوف الجيش والأمن كان أكثر من 60 قتيلا، وأكثر من عشرة جرحى.

وتشهد الساحة الأفغانية موجة شرسة من التصعيد وسط دعوات دولية ومحلية لخفض وتيرة العنف لإتاحة الفرصة لعملية المفاوضات المستمرة منذ أكثر من شهر في العاصمة القطرية الدوحة بين الحكومة الأفغانية و"طالبان".
 ولم تتمكن لجنة التواصل المكونة من الطرفين حتى الآن من وضع مدونة السلوك بسبب الخلافات بين الطرفين. 

المساهمون