مقتل نقيب ومجند بالجيش المصري في تفجير بسيناء

16 يناير 2021
الصورة
خسر الجيش المصري على مدار الأيام الماضية ضباطاً برتب رفيعة (Getty)
+ الخط -

قتل ضابط بالجيش المصري برتبة نقيب ومجند، مساء السبت، بتفجير استهدف قوة للجيش في مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء شرقي البلاد.

وقالت مصادر طبية عسكرية بشمال سيناء لـ"العربي الجديد" إن تفجيرا استهدف قوة للجيش المصري قرب قرية تفاحة جنوب بئر العبد، ما أدى إلى وقوع قتيلين وجرحى.

وأضافت المصادر ذاتها أن التفجير أدى إلى مقتل النقيب، محمد عمرو الطاهر، من قوة الدفعة 112 حربية، وهو أحد ضباط الكتيبة 103 صاعقة.

 

وفي وقت سابق من اليوم شن الطيران الحربي المصري غارات جوية على حدود قرية تفاحة لليوم الثاني على التوالي، في ظل محاولات الجيش استكمال استعادة قرية تفاحة التي وقعت تحت سيطرة تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" منذ عدة أسابيع.

وخسر الجيش المصري على مدار الأيام ضباطاً برتب رفيعة نتيجة هجمات للتنظيم.

دلالات

المساهمون