محكمة استئناف أميركية ترفض طلباً يتيح لبنس إلغاء فوز بايدن بالانتخابات

03 يناير 2021
الصورة
سيشرف بنس الأربعاء على جلسة الكونغرس لتأييد فوز بايدن (Getty)
+ الخط -

رفضت محكمة استئناف أميركية، السبت، طلباً لأحد أعضاء الكونغرس الجمهوريين، يتيح لنائب الرئيس مايك بنس إلغاء فوز الرئيس المنتخب جو بايدن بالانتخابات الرئاسية.

وأيّدت لجنة من ثلاثة قضاة بالدائرة الخامسة في محكمة الاستئناف قرار قاضٍ اتحادي، يوم الجمعة، برفض دعوى النائب لوي غومرت، التي ذكرت أن بنس لديه سلطة إبطال فوز بايدن، عندما يجتمع الكونغرس، يوم الأربعاء، للتصديق رسمياً على نتيجة الانتخابات، وفق "رويترز".

ويزعم الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب بلا دليل، أن الانتخابات شهدت تزويراً واسع النطاق، ويرفض حتى الآن الإقرار بالهزيمة.

ورفع غومرت، حليف ترامب الوثيق، الدعوى مع أعضاء المجمع الانتخابي الجمهوريين عن ولاية أريزونا، قائلاً إن بنس يملك صلاحية رفض أصوات المجمع الانتخابي، بحكم منصبه في مجلس الشيوخ.

وسيشرف بنس، بصفته رئيساً لمجلس الشيوخ، على جلسة الأربعاء، وسيعلن الفائز في سباق البيت الأبيض.

وكان المجمع الانتخابي أيّد فوز بايدن في وقت سابق هذا الشهر، بأغلبية ثلاثمائة وستة أصوات مقابل مائتين واثنين وثلاثين صوتاً، وفشلت الجهود القانونية المتعددة التي بذلتها حملة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب لإبطال النتائج.

ورفع ترامب وحلفاؤه ما يقرب من خمسين دعوى قضائية للطعن في نتائج الانتخابات، وتم رفض أو إسقاط جميع تلك الدعاوى تقريباً.

وجدّد ترامب، الجمعة، دعوة أنصاره إلى تظاهرة الأربعاء في واشنطن، في محاولة أخيرة للضغط على الكونغرس من أجل عدم التصديق على فوز بايدن في الانتخابات.

وقال ترامب في تغريدة عبر "تويتر" إنّ التظاهرة "الكبيرة" في واشنطن العاصمة ستنطلق عند الساعة الـ11 صباحاً في السادس من يناير/ كانون الثاني الحالي، مضيفاً: "أوقفوا السرقة"، في إشارة إلى التهم بسرقة الانتخابات وتزويرها التي يصرّ مع أنصاره على الترويج لها منذ انتخابات 3 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المساهمون