لماذا حذفت الرئاسة المصرية صورة دبابة "ميركافا" إسرائيلية؟

29 ابريل 2024
صورة دبابة "ميركافا" نشرتها الرئاسة المصرية ثم حذفتها، 27 إبريل 2024 (فيسبوك)
+ الخط -
اظهر الملخص
- الصفحة الرسمية للرئاسة المصرية حذفت صوراً منشورة لزيارة السيسي للأكاديمية العسكرية تظهر شرحاً لمواصفات دبابة الميركافا الإسرائيلية، وُصف النشر بالبادرة العدائية وسط مفاوضات مع إسرائيل.
- تم تفسير نشر الصور كرسالة محتملة لإسرائيل بقدرة مصر على المواجهة، وسط توقيت حساس يلي زيارة رئيس المخابرات المصرية لإسرائيل لمناقشة هدنة بين حماس وإسرائيل.
- حذف الصور أثار سخرية واسعة على مواقع التواصل، مع تداول صور ساخرة تمثل دبابة الميركافا "بعد تريقة المصريين عليها"، مما يعكس تفاعل الجمهور مع الحدث.

بعد وقت قليل من نشر الصفحة الرسمية للرئاسة المصرية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، بياناً مرفقاً بالصور لزيارة قام بها رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، أول أمس السبت، إلى الأكاديمية العسكرية بمقر العاصمة الإدارية، يحتوي على صورة لأحد الضباط المحاضرين، يشرح للطلاب على لوحة الدرس، مواصفات دبابة الميركافا الإسرائيلية، قامت الصفحة بحذف الصور.

وفسّر أحد العسكريين السابقين، حذف الصور من صفحة الرئاسة المصرية بأن "نشر الصور من الأساس، كان يمكن اعتباره بادرة (عدائية)، في وقت يتم فيه التفاوض مع إسرائيل حول العديد من القضايا من بينها العملية العسكرية المرتقبة في مدينة رفح الفلسطينية".

وقال العسكري السابق الذي تحفّظ على ذكر اسمه، لـ"العربي الجديد"، اليوم الاثنين، إنّ "نشر الصورة من الأساس، لم يكن قراراً صائباً، لأنه من الطبيعي جداً في أي أكاديمية عسكرية في العالم، أن يتم تدريس مواصفات أية معدة عسكرية مهمة، فما بال المعدة، دبابة معروفة وذات سمعة كبيرة خاصة في منطقة الشرق الأوسط، ومن ثم لا يعني نشر الصورة أي شيء أبعد من ذلك، ولكن الرسالة في النهاية يمكن اعتبارها عدائية".

وترتبط مصر بمعاهدة سلام مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، تم توقيعها في مارس/ آذار من العام 1979، وتنص في مادتها الثالثة على أن "يتعهد الطرفان بالامتناع عن التهديد باستخدام القوة أو استخدام أحدهما ضد الآخر على نحو مباشر أو غير المباشر، وتحل كل المنازعات التي تنشأ بالوسائل السلمية".

وجاء نشر الصور على صفحة الرئاسة المصرية التي تم حذفها في ما بعد، بعد يوم واحد من زيارة قام بها رئيس المخابرات العامة المصرية، اللواء عباس كامل، إلى دولة الاحتلال الإسرائيلي، لمناقشة المقترح المصري الجديد، للاتفاق حول الهدنة بين حماس وإسرائيل.

وكانت حسابات لصحافيين ونشطاء معروفين بقربهم من الأجهزة الأمنية المصرية، قد روّجت أنّ الصورة على صفحة الرئاسة المصرية "مقصودة لتوجيه رسالة إلى دولة الاحتلال الإسرائيلية، بأنّ مصر قادرة على مواجهتهم في حال الإقدام على أي عمل عسكري يمس البلاد".

وكتب سامي عبد الراضي، الصحافي في صحيفة الوطن التابعة للشركة المتحدة، تعليقاً على الصورة: "خير الكلام ما قل ودل: النهاردة كان في الأكاديمية العسكرية، شرح لتركيبة الدبابات الإسرائيلية ومكوناتها وكيفية مواجهتها وضربها وعيوبها ونقاط القوة والضعف".

كما نشرت كاتبة السيناريو، ومؤلفة مسلسل "مليحة" الذي أنتجته الشركة المملوكة لجهاز المخابرات، رشا عزت النجار، صورة الضابط الذي يشرح دبابة الميركافا، وكتبت معلقة: "شرح تفصيلي لدبابة الميركافا الإسرائيلية وطريقة استهدافها وتدميرها… جيش مصر الوطني".

وفي مقابل ذلك، أثار حذف الصور من صفحة الرئاسة المصرية الرسمية بعد الترويج لها على نطاق واسع، موجة سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ نشر حساب يسمّي نفسه المصري، صورة لسيارة متهالكة على منصة إكس وكتب ساخراً "الميركافا بعد تريقه المصريين عليها".