كوريا الشمالية تختبر صواريخ بعيدة المدى والبنتاغون تعتبرها "تهديداً"

كوريا الشمالية تختبر صواريخ بعيدة المدى والبنتاغون تعتبرها "تهديداً"

13 سبتمبر 2021
أحد اختبارات الصواريخ التي أجرتها كوريا الشمالية في السابق (Getty)
+ الخط -

أفادت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية، الاثنين، بإجراء تجارب ناجحة لإطلاق صواريخ بعيدة المدى في مطلع الأسبوع وسط مواجهة مطولة مع الولايات المتحدة بشأن نزع السلاح النووي.

وأوردت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن الصواريخ قطعت مسافة 1500 كيلومتر قبل أن تصيب أهدافها وتسقط في المياه الإقليمية للبلاد خلال الاختبارات التي أجريت يومي السبت والأحد.

وأضافت أن تطوير الصواريخ يوفر "أهمية استراتيجية لامتلاك وسيلة ردع فعالة أخرى لضمان أمن دولتنا بشكل يمكن الاعتماد عليه بصورة أكبر إضافة إلى احتواء المناورات العسكرية للقوات المعادية".

في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنّ التجارب الصاروخيّة التي أجرتها كوريا الشماليّة تمثّل "تهديداً" لجيرانها والمجتمع الدولي.

 

وقالت القيادة الأميركيّة في المحيطين الهندي والهادئ في بيان، إنّ "هذا النشاط يُلقي الضوء على التركيز المستمرّ لجمهوريّة كوريا الديمقراطيّة الشعبيّة على تطوير برنامجها العسكري، والتهديد الذي يُمثّله ذلك لجيرانها والمجتمع الدولي".

وذكر بيان القيادة الأميركية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ أن الولايات المتحدة "ستواصل مراقبة الوضع وتتشاور عن كثب مع حلفائنا وشركائنا".

وكررت الولايات المتحدة في البيان التأكيد أن التزامها الدفاع عن كوريا الجنوبية واليابان يبقى "صارما".

وتوقفت المحادثات التي تهدف إلى إنهاء برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية مقابل تخفيف العقوبات الأميركية منذ 2019.

(فرانس برس)

المساهمون