قناة إسرائيلية: مصر تقترح مباحثات تجمع "حماس" والسلطة وإسرائيل

قناة التلفزة الإسرائيلية: مصر تقترح مباحثات تجمع "حماس"والسلطة الفلسطينية وإسرائيل

26 مايو 2021
الصورة
تحسين الأوضاع الإنسانية في غزة من ضمن بنود المبادرة المصرية (العربي الجديد)
+ الخط -

كشفت قناة التلفزة الرسمية الإسرائيلية "كان" هذا المساء أن مصر دعت حركة "حماس" وإسرائيل والسلطة الفلسطينية إلى عقد مباحثات في القاهرة الأسبوع القادم لمناقشة تثبيت وقف إطلاق النار.

وأشارت غيلي كوهين، المراسلة السياسية في القناة، إلى أن من بنود المبادرة المصرية لاتفاق تهدئة طويلة المدى أن يتم ضمان تحسين الأوضاع الإنسانية والاقتصادية في قطاع غزة بشكل فوري.

ونوهت كوهين إلى أن المبادرة المصرية تنص على خطة لإعادة إعمار غزة، وصفقة لتبادل الأسرى بين "حماس" وإسرائيل، مشيرة إلى أن تل أبيب تشترط الموافقة على إعادة إعمار غزة بإنهاء ملف الأسرى الإسرائيليين لدى "حماس".

ولفتت إلى أن التصريحات التي أدلى بها اليوم قائد "حماس" في غزة والتي تحدث فيها عن استعداده لصفقة تبادل أسرى يتم بموجبها الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال تدل على البون الشاسع بين موقفي الحركة وإسرائيل، التي تعارض الإفراج عن عدد كبير من الأسرى.

وأوضحت أنه في حال استجابة الأطراف إلى المبادرة المصرية، فإن المباحثات ستجرى بشكل غير مباشر، دون أن يكون هناك تواصل مباشر بين الممثلين الفلسطينيين والإسرائيليين. وأضافت أن مسؤولاً أمنياً مصرياً سيصل يوم الجمعة القادم إلى تل أبيب لتلقي ردود على مبادرة القاهرة.

وفي سياق متصل، سخر عدد من المعلقين في إسرائيل من القيادات السياسية والعسكرية في تل أبيب التي هددت باغتيال زعيم حركة "حماس" في قطاع غزة بعد تكرار ظهوره وتهديده إسرائيل بمعركة أكبر في المستقبل.

 

وعلى حسابها على تويتر، كتبت شمريت مئيري، معلقة الشؤون العربية في صحيفة "يديعوت أحرنوت": "لا يبدو لي السنـوار في مزاج الخاضع لوقف إطلاق النـار، الرجل يتحدث بنبرة عالية وبالتهديد والوعيد".

كما كتب المستشرق يوني بن مناحيم على تويتر: "السنـوار يهدد إسرائيل من غــزة وعلى الهواء مباشرة، أين وعود وزير الدفاع بني غانتس والوزير يسرائيل كاتس باغتياله؟ ما يحدث عـار كبير "لإسرائيل".

أما ديل إيلمز، الكاتب في صحيفة "يسرائيل هيوم" فقد كتب: "يواصل يحيى السنـوار زعيم حمـاس في غـــزة الاستهزاء بوزير الدفاع بيني غانتس وبتهديداته - وكما وعد في المؤتمر الصحافي، عاد اليوم إلى منزله سيرًا على الأقدام متحدياً أي جرأة على اغتياله".

أما أمير بوحبوط، المعلق العسكري لموقع "وللاه" فقد كتب على حسابه على "تويتر": "إنجازات الجيش في عملية حارس الأسوار (العدوان على غزة) آخذة بالتآكل، الوقت يمضي، وتمر الأيام، والمستوى السياسي لم ينجح بعد في إحداث تقدم في قضايا إعادة الإعمار والتهدئة وإعادة الأسرى".

 وأضاف "إسرائيل تحافظ على حرية العبادة ومستعدة لحماية مواطنيها في أي وقت وفي أي ساحة. إذا انفتح الشمال للأسوأ سيرتجف لبنان، وستتحول البيوت التي خزّنت فيها الأسلحة إلى أنقاض. في غزة ما كان ليس كما سيكون - إذا احتجنا سنعاود التصرف مرة أخرى". 

المساهمون