فلسطينيو الداخل يلتزمون "إضراب الكرامة" الشامل

فلسطينيو الداخل يلتزمون "إضراب الكرامة" الشامل

حيفا
ناهد درباس
يافا
رامي صايغ
18 مايو 2021
+ الخط -

تشهد البلدات العربية في الداخل الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، إضراباً عاماً، تنديداً بممارسات الاحتلال الإسرائيلي، واحتجاجاً على العدوان والمجازر التي يرتكبها جيشه في قطاع غزة والقدس المحتلة، وكذا استفزازات المستوطنين والمتطرفين في مدن الساحل.

ووضعت لجان شعبية محلية حواجز عند مداخل البلدات العربية ومخارجها، فيما بدت الشوارع فارغة من المارة والمحلات مغلقة، في وقت أعلنت الحركة الوطنية واللجان الشعبية التزامها الإضراب. 

ودعت لجنة المتابعة العليا إلى التزام المشاركة في الإضراب، وفق بيان سابق لها جاء فيه: "إضراب في جميع المرافق باستثناء التعليم الخاص، رداً على العدوان الإسرائيلي على شعبنا، في قطاع غزة، والقدس والمسجد الأقصى وحيّ الشيخ جراح، ورداً على العدوان على جماهيرنا، ودسّ عصابات الإرهاب الاستيطانية لضربنا، وحملة الاعتقالات المهووسة التي تشنها الأجهزة المخابراتية والبوليسية ضد الناشطين، والإسراع في تقديم لوائح اتهام".


كذلك، دعت لجنة المتابعة "لوقف الحرب الدموية على قطاع غزة، والعدوان المستمر على مدينة القدس والمسجد الأقصى وحيّ الشيخ جراح، وسحب العصابات الاستيطانية وقوات القمع من جميع مدننا وقرانا، بما فيها مدن الساحل"، والوقوف "إلى جانب مئات المعتقلين في المعتقلات البوليسية وتلك التابعة لجهاز الشاباك، وتدعو لإطلاق سراحهم فوراً، ووقف كافة المحاكمات".

في غضون ذلك، ذكرت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية في الداخل الفلسطيني، في بيان لها، أنّ الإضراب يأتي "في ظلّ الظروف والتطوّرات والمستجدات والأحداث المتصاعدة، رفضاً وتنديداً بالعدوان على شعبنا عموماً في كل أماكن وجوده، ودفاعاً عن جماهيرنا وبلداتنا وأحيائنا وعن وجودنا وبقائنا ومستقبلنا وتطورنا في وطننا"، مضيفة أنه "تعبير احتجاجي جماعي وحدوي شرعي وطبيعي، في مواجهة أحداث وتحدّيات تواجهنا وتهدّدنا جميعاً ومعاً بدون استثناء".

وقالت اللجنة: "وحدتنا والتزامنا وإرادتنا، الفردية والجماعية، في هكذا ظروف وتحديات مركبة، هي السبيل الوحيد والأنجع لمواجهة وتجاوز جميع التهديدات والتحديات، بكل كبرياء وكرامة وشموخ".

وأعلنت اللجنة القطرية لأولياء أمور الطلاب العرب دعمها للإضراب عبر بيان جاء فيه: "نمرّ بظروف غير اعتيادية، أزمة تهدد أمن وأمان مجتمعنا وطلابنا بشكل عام وطلابنا في المدن المختلطة بشكل خاص. لجنة أولياء أمور الطلاب القطرية ما هي إلا جزء لا يتجزأ من جماهيرنا في الداخل وعليه فإننا ندعم بقوة مطالبة جماهيرنا بالحصول على كامل حقوقنا المشروعة في جميع المجالات والمرافق المختلفة من أجل العيش بكرامة وأمن وأمان".

وينتظر أن تقام على هامش الإضراب نشاطات وفعاليات لتعزيز الهوية برسم جدارية فلسطينية ونشاطات أخرى في كل من حيفا والناصرة وأم الفحم، على أن تنطلق عدة مظاهرات في ساعات المساء.

ففي يافا، نظّمت لجنة الطوارئ وقفة احتجاجية سلمية في حديقة الغزازوة القائمة في الشارع الرئيسي، وذلك للمرة الثالثة بمشاركة المئات من أهالي يافا الغاضبين على الأحداث الدموية التي تحصل في قطاع غزة وعنف الشرطة في يافا وباقي المدن الفلسطينية داخل الخط الأخضر.

ومن الجدير بالذكر أن أهالي يافا النشطاء توحدوا قبل بضعة أيام من أجل حل مشكلة السكن المتراكمة من قبل شركة الإسكان "عميدار" التي تريد إخلاء العائلات الفلسطينية القاطنة في بيوت الفلسطينيين المهجرين عام النكبة. ومنذ أحداث الشيخ جراح والأقصى المبارك تم تنظيم حراك شعبي لمعالجة عنف الشرطة والاعتقالات المتعسفة والاعتداءات على شباب وأطفال يافا.

مظاهرة في يافا في يوم الإضراب الشامل (العربي الجديد)

المساهمون