غياب التوافق يؤجل حسم جدل الدوائر الانتخابية في العراق

24 أكتوبر 2020
الصورة
يغيب التوافق بين الكتل البرلمانية حول الدوائر الانتخابية (الأناضول)
+ الخط -

قرّر البرلمان العراقي مجدداً تأجيل التصويت على تقسيم الدوائر الانتخابية في قانون الانتخابات خلال الجلسة التي عُقدت اليوم السبت.

وقالت مصادر برلمانية عراقية لـ "العربي الجديد"، إن مجلس النواب قرّر تأجيل التصويت على فقرة الدوائر الانتخابية، وهي الفقرة الأولى في جدول أعمال جلسة اليوم، حتى إكمال اللجنة القانونية في البرلمان اجتماعاتها مع رؤساء الكتل السياسية، موضحة أن غياب التوافق بين الكتل البرلمانية هو سبب تأجيل التصويت على هذه الفقرة.

ولفتت إلى وجود اتفاق من حيث المبدأ على تقسيم المحافظات إلى دوائر انتخابية متعددة، إلا أن الكتل السياسية تختلف بشأن طريقة التقسيم، موضحة أن اللجنة القانونية لم تتوصل بعد إلى الصيغة النهائية لقانون الانتخابات.

وأكد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، أن جلسة السبت ستبقى مستمرّة حتى إكمال التصويت على الدوائر الانتخابية، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء العراقية "واع".

وأشار عضو البرلمان مضر الكروي إلى استمرار الحراك السياسي من أجل دفع كل الأطراف نحو التوافق على حسم قضية الدوائر الانتخابية، موضحاً في تصريح صحافي، أن عدداً من اللقاءات والاجتماعات عُقدت خلال الساعات الماضية بين القوى السياسية، من أجل مناقشة ملف الدوائر المتعددة، خصوصاً في المحافظات التي تشهد تعقيدات مثل نينوى وكركوك وديالى.

ولفت إلى وجود خلافات بشأن تقسيم الدوائر في بعض المحافظات، مبيناً أن هذا الأمر يتطلب بعض الوقت.

وأكد الكروي وجود رغبة لدى القوى السياسية للانتهاء من هذه الإشكالية، من خلال التوصل إلى حلّ وسط، وحسم ملف قانون الانتخابات نهائياً، مبيناً أن تطبيق الدوائر المتعددة صعب من ناحية التطبيق على الأرض، وسيفرض على مفوضية الانتخابات بذل جهود أكبر.

ويستمرّ الجدل بشأن فقرة الدوائر الانتخابية في قانون الانتخابات، بالتزامن مع أحاديث متكررة لسياسيين ونواب، أشارت إلى احتمال تأجيل موعد الانتخابات المبكرة أشهراً عدة، والذي سبق أن حدّده رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي في السادس من يونيو/ حزيران من العام المقبل.

إلا أن عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب حسن فدعم، قال أمس الجمعة، إن مسألة تأجيل العملية الانتخابية لم تُطرح في مجلس النواب، ولا في اللجنة القانونية البرلمانية، ولا في اجتماعات القوى السياسية، مبيناً أن كل الاجتماعات التي حضرها، سواء أكانت مع القوى السياسية أو اللجنة القانونية أو في مجلس النواب، تؤكد ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها الذي حددته الحكومة، وضرورة بذل الاستعدادات الكافية لإنجاح هذه المهمة.

وتابع أن "إجراء الانتخابات مهمة أساسية ستخرج العراق من أزمته، وتعيد ثقة الشعب في العملية السياسية، وهذا كلّه ضرورة ولم يُطرح خلاف ذلك، وأن من يصرح بهذا الأمر هو بعيد عن الواقع"، مؤكداً أن البرلمان ينتظر الموقف النهائي للحكومة والمفوضية بإكمال استعداداتهما اللوجستية، وأيضاً إكمال مجلس النواب للدوائر الانتخابية من أجل إكمال قانون الانتخابات، والذهاب باتجاه إجراء الانتخابات المبكرة.