غوتيريس: مواقف القبارصة اليونانيين والأتراك متباعدة للبدء في مفاوضات

غوتيريس: مواقف القبارصة اليونانيين والأتراك متباعدة للبدء في مفاوضات رسمية

29 ابريل 2021
الصورة
فشل محادثات غير رسمية في جنيف (Getty) 
+ الخط -

أقر الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، اليوم الخميس، بأن مواقف القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك متباعدة للغاية لبدء مفاوضات رسمية، في ما يعد فشلًا للمحادثات غير الرسمية التي انتهت في جنيف
وقال غوتيريس خلال مؤتمر صحافي مقتضب، بالتزامن مع فعاليات اليوم الأخير من اجتماعات مجموعة "5+1" غير الرسمية حول قبرص في مدينة جنيف السويسرية، إن "الحقيقة هي أننا في أعقاب جهودنا، لم نعثر بعد على قواسم مشتركة كافية تسمح باستئناف المفاوضات الرسمية في ما يتعلق بتسوية مشكلة قبرص"، لكنه أضاف "لن أستسلم". 
وبدأت الجلسة الأخيرة لاجتماعات مجموعة "5+1" غير الرسمية حول قبرص، المنعقدة برعاية الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية.

وانطلقت الجلسة في تمام الساعة 11:10 بتوقيت تركيا (08:10 نغ)، برئاسة أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، حيث من المتوقع أن تنتهي الاجتماعات بجلسة واحدة.
وتنعقد في الفترة بين 27 ـ 29 إبريل/نيسان الحالي، اجتماعات مجموعة "5+1" حول قبرص، في مدينة جنيف السويسرية، برعاية الأمم المتحدة.
وتتألف مجموعة "5+1" من الدول الضامنة الثلاث (اليونان وتركيا وبريطانيا) وشطري جزيرة قبرص (التركي والرومي)، إضافة إلى الأمم المتحدة.
ومنذ انهيار محادثات إعادة توحيد قبرص التي جرت برعاية الأمم المتحدة في سويسرا خلال يوليو/ تموز 2017، لم تجر أي مفاوضات رسمية بوساطة أممية لتسوية النزاع في الجزيرة.
وتعاني قبرص منذ 1974، انقساماً بين شطرين، تركي في الشمال ورومي في الجنوب.
(الأناضول، فرانس برس)

المساهمون