عشرات القتلى في معارك طاحنة بين الجيش اليمني والحوثيين غرب مأرب

عشرات القتلى في معارك طاحنة بين الجيش اليمني والحوثيين غرب مأرب

23 ابريل 2021
الصورة
أسفرت المعارك المصحوبة بقصف مدفعي مكثف عن مقتل 50 عنصراً حوثياً (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت قوات الجيش اليمني الموالي للحكومة المعترف بها دولياً، مقتل 50 عنصراً حوثياً وتدمير 12 آلية عسكرية في معارك طاحنة وغارات جوية للتحالف بقيادة السعودية في محافظة مأرب، التي يتصاعد فيها القتال منذ ثلاثة أشهر.

وقالت وزارة الدفاع، في بيان صحافي، إن قوات الجيش الوطني والمقاومة، أحبطت عدة هجمات حوثية في جبهة المشجح، غرب مأرب، حيث يحاول المقاتلون الحوثيون التوغل نحو معاقل القوات الحكومية في منطقة السد وجبال البلق.

وأشار البيان، إلى أن المعارك المصحوبة بقصف مدفعي مكثف، أسفرت عن مقتل 50 عنصراً حوثياً وإصابة آخرين، فضلاً عن تدمير ثلاث عربات عسكرية تابعة للمليشيات الحوثية.

ووفقاً للبيان، فقد نجحت مقاتلات التحالف، في إعطاب تسع آليات عسكرية حوثية، منها أربع عربات مدرعة وخمس دوريات دفع رباعي كانت تقل مقاتلين إلى الجبهة ذاتها، ما أسفر عن مقتلهم جميعاً.

ولم يتسنَ لـ"العربي الجديد" التحقق من دقة الأرقام المعلنة، وكشفت وسائل إعلام حوثية في وقت متأخر من مساء الخميس، عن تشييع 15 عسكرياً في صنعاء، بينهم أربعة يحملون رتبة عقيد.

وأقرت قناة "المسيرة" الناطقة بلسان الحوثيين، بوقوع 16 غارة جوية للطيران الحربي، قالت إنها استهدفت مديرية صرواح غرب مأرب، دون الكشف عن أي حصيلة خسائر بشرية.

في المقابل، لم تعلن القوات الحكومية حصيلة خسائرها في المعارك الأخيرة، لكن مصدرًا عسكرياً قال لـ"العربي الجديد"، إن المواجهات التي دارت في جبهة المشجح، أسفرت عن سقوط 25 قتيلاً وجريحاً على الأقل من الجيش الوطني ورجال القبائل.

وبعيداً عن مأرب، أعلنت وسائل إعلام حوثية، أن طيران التحالف بقيادة السعودية، استهدف الخميس ثلاجة مركزية لتبريد الخضروات والفاكهة في مديرية صعدة، المعقل الرئيسي للجماعة، شمالي اليمن.

وذكرت وكالة "سبأ" في نسختها التابعة للحوثيين، أن الطيران الحربي شن غارة واحدة على ثلاجة تبريد تقع في مزرعة تابعة لمواطن بمنطقة قحزه، ما أسفر عن تدميرها دون الكشف عن إصابات بشرية.

وفيما تحدثت الوكالة عن قصف مدفعي سعودي متزامن على قرى آهلة بالسكان في مديرية رازح الحدودية؛ اعتبرت جماعة الحوثيين، أن استهداف الأعيان المدنية "يعكس حالة تخبط وفشل" للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية.

ولم يصدر أي تعليق فوري من التحالف حول الاتهامات الحوثية، وغالباً ما تكون المستودعات الضخمة المتواجدة في المناطق القريبة من الحدود السعودية، عرضة لهجمات جوية، حيث تحوم حولها شكوك بأنها مخازن لصواريخ باليستية.

المساهمون