ترامب يُستقبل بصيحات الاستهجان أثناء زيارة نعش غينسبورغ في المحكمة العليا

24 سبتمبر 2020
الصورة
وقف ترامب بصحبة زوجته ميلانيا قريباً من النعش وسط صيحات الاستهجان (Getty)
+ الخط -

استُقبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب بصيحات السخرية والاستهجان، اليوم الخميس، أثناء زيارته لنعش قاضية المحكمة العليا الأميركية الراحلة روث بادر غينسبورغ الملفوف بعلم الولايات المتحدة خارج مقر المحكمة، من قبل حشد كان مجتمعاً لتكريم القاضية الليبرالية.

ووقف ترامب، وهو يرتدي كمامة سوداء بصحبة زوجته ميلانيا، قريباً من النعش في مبنى المحكمة الرخامي وسط صيحات الاستهجان وهتافات تقول "صوتوا لخروجه!" من البيت الأبيض، في إشارة إلى الانتخابات الرئاسية المرتقبة في‭ ‬الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني.

وكان ترامب الذي ينتمي للحزب الجمهوري، والذي عين بالفعل قاضيين في المحكمة العليا منذ توليه الرئاسة عام 2017، قد قال في وقت سابق إنه سيكشف يوم السبت عن أحدث اختيار له لشغل منصب غينسبورغ (87 عاماً)، بعد مرور أسبوع على وفاتها في 18 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وأدى قرار ترامب بالمسارعة لتعيين خلف لغينسبورغ قبل أقل من شهرين من الانتخابات إلى إشعال معركة قوية بين الجمهوريين والديمقراطيين وإعادة رسم مضمار السباق، في الوقت الذي يسعى فيه لإعادة انتخابه في أجواء وباء فيروس كورونا، الذي أودى بحياة أكثر من 200 ألف شخص في الولايات المتحدة وأصاب الاقتصاد بالشلل.

وكان الرئيس الأميركي الديمقراطي الأسبق بيل كلينتون هو الذي عيّن غينسبورغ، أيقونة الليبرالية، في المحكمة العليا عام 1993. وكان لصوت غينسبورغ دور مهم في أحكام تاريخية تضمن للمرأة حقوقاً متساوية وتعزز حقوق المثليين وتحافظ على الحق في الإجهاض.

(رويترز)