بري يدافع عن اتفاق ترسيم الحدود مع إسرائيل: "ليواكب بتشكيل حكومة"

بري يدافع عن اتفاق ترسيم حدود لبنان مع إسرائيل: "يجب أن يواكب بتشكيل حكومة"

03 أكتوبر 2020
+ الخط -

اعتبر رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، اليوم السبت، أن "اتفاق الإطار" لإطلاق مفاوضات ترسيم الحدود بين بلاده وإسرائيل، "خطوة ضرورية لكنها يجب أن تواكب بتشكيل حكومة".

وأعلن بري الخميس أنّ المفاوضات مع إسرائيل حول ترسيم الحدود البرية والبحرية، تنطلق الشهر الجاري، برعاية أممية، ووساطة الولايات المتحدة، وذلك بعد التوصل لـ "اتفاق إطار" يحدد "المسار الواجب سلوكه في المفاوضات"، دون تفاصيل أكثر.

وقال بري، في بيان، السبت: "اتفاق الإطار في موضوع ترسيم الحدود خطوة ضرورية لكنها ليست كافية ويجب أن تواكب بتشكيل حكومة بأسرع وقت"، مضيفاً أنّ "الحكومة يجب أن تكون قادرة على التمكن من إنقاذ البلد مما يتخبط به من أزمات وتنفيذ ما ورد في إعلان اتفاق الإطار بحرفيته".

وتابع: "اتفاق الإطار هو اتفاق لرسم الحدود لا أكثر ولا أقلّ"، دون مزيد من التفاصيل.

وقال مصدرٌ مطلعٌ على ملف المفاوضات، لـ"العربي الجديد"، في وقت سابق، إنّ اتفاق الإطار الذي أعلن عنه بري يُمهّد لانطلاقة مرحلة جديدة للبنان، اعتقدنا أنها ستبدأ من خلال حكومة جديدة برعاية المبادرة الفرنسية "المتعثرة" اليوم، بيد أنّ المفاجأة الكبرى رغم توقّعها أتت بتسوية أميركية، في ملف ترسيم الحدود الذي سيشهد في 14 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي الاجتماع الثلاثي، اللبناني – الإسرائيلي – الأميركي، بحضور شخصي لمساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد شينكر برعاية وتحت راية الأمم المتحدة في مقرّها بالناقورة جنوب لبنان، في ظلّ انقطاع المحادثات بالشأن الحكومي.

وشدد بري، في بيانه، على أن "التحدي الأساس الآن هو الوصول الى اتفاق على اسم لرئيس الحكومة".

والسبت الماضي، اعتذر مصطفى أديب، عن إكمال مهامه في تشكيل الحكومة التي كلفه بها رئيس الجمهورية في 31 أغسطس/ آب الماضي، بعد تمسك ما بات يعرف بـ"الثنائي الشيعي" (حركة أمل وحزب الله) بحقيبة وزارة المالية.

وانتقد بري بشكل غير مباشر تطبيع الإمارات والبحرين مع الاحتلال الإسرائيلي قائلاً: "عندما فقد العرب الطريق نحو فلسطين حصل التبعثر والتشظي العربي. أكبر خيانة للمبدأ ما حصل مع قضية فلسطين والقدس فهي المعيار لقياس الانتماء في الموقف الصواب".

وأكد أنً "لبنان أكثر بلد في العالم العربي يتضرر من التطبيع مع العدو الإسرائيلي".

وتطرق إلى الوضع الأمني بالبلاد قائلاً: "نعم (تنظيم) داعش مشروع لم ينته لا في سورية ولا في العراق ولا حتى في لبنان"، دون أن يوضح تفاصيل أكثر.


(الأناضول، العربي الجديد)

ذات صلة

الصورة
نبيل الرجوب

مجتمع

لم يغادر مشهد الأسير الفلسطيني المحرر نبيل الرجوب (40 عاماً) عقب الإفراج عنه من سجون الاحتلال الإسرائيلي في 14 الشهر الجاري، وإلقائه على الأرض عند حاجز الظاهرية العسكري جنوب الضفة الغربية، أذهان الفلسطينيين
الصورة
جورج قرداحي خلال مؤتمر صحافي قدم خلاله استقالته ( العربي الجديد)

سياسة

أكد وزير الإعلام اللبناني المستقيل جورج قرداحي، اليوم الجمعة، أن نتائج استقالته ربما لا تكون مضمونة من حيث النتائج، إلا أنه أشار إلى أن هناك وعوداً بطرح مسألة لبنان والعلاقات اللبنانية السعودية خلال زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى الرياض.
الصورة
مسيرة احتجاجية في الأردن لرفض "مقايضة الكهرباء بالماء"/سياسة/العربي الجديد

سياسة

خرج آلاف الأردنيين في مسيرة شعبية حاشدة وسط العاصمة عمّان بعد صلاة الجمعة، للتنديد باتفاق "الماء مقابل الكهرباء" مع الاحتلال الإسرائيلي، برعاية ودعم من الإمارات.
الصورة
أم علاء ترفض مفارقة ضريح إبنها (مصطفى الخاروف/ الأناضول)

مجتمع

"إن حاولوا جرف ضريح ابني سأضع نفسي أمام الجرافة، ولن أدعهم يجرفونه" تقول المقدسية علا نبابتة، والدة الشاب علاء الذي توفي قبل نحو خمس سنوات. ترابط على مقربة من ضريحه في مقبرة اليوسفية في القدس الشرقية منذ الصباح وحتى المساء.

المساهمون