اليمن: توسع رقعة المعارك في مأرب ومقتل العشرات

26 أكتوبر 2020
الصورة
موقف القوات الحكومية شهد تحسنا خلال الساعات الماضية (عبد الله القادي/ فرانس برس)
+ الخط -

توسعت رقعة المعارك في محافظة مأرب اليمنية، بعد هجمات حوثية مكثفة من المحور الغربي، فيما أعلن الجيش اليمني الموالي للحكومة المعترف بها دوليا، مقتل 30 عنصرا حوثيا في المواجهات الدائرة بمديرية مدغل وأطراف مديرية نهم. 

وقال مصدر عسكري لـ"العربي الجديد"، إن جماعة الحوثيين شنت خلال الساعات الماضية هجوما عنيفا بمناطق مختلفة لمديرية مدغل، غربي مأرب، في مسعى منها للسيطرة على معسكر ماس الاستراتيجي.

وأشار المصدر إلى أن مقاتلات التحالف السعودي الإماراتي، نفذت اليوم الإثنين، 15 غارة جوية على مجاميع حوثية كانت قد تمركزت في عدد من المناطق الاستراتيجية التابعة للحكومة الشرعية، وأسفرت الغارات عن تخفيف الضغط الحوثي على القوات الحكومية ورجال القبائل.

 ووفقا للمصدر، فقد أسفرت الضربات عن مقتل وإصابة عشرات الحوثيين فيما تم إجبار البقية على الفرار. 

كما شهدت المناطق الجنوبية لمأرب، وتحديدا مديرية رحبة ومناطق جبال مراد، معارك كر وفر، بعد محاولات تسلل حوثية إلى مناطق رجال القبائل، في مخطط للجماعة بالانقضاض على المحافظة النفطية من عدة محاور. 

وفي الطريق الصحراوي المؤدي إلى الجوف، أعلنت القوات الحكومية، الإثنين، تمشيط مواقع جديدة في محيط معسكر الخنجر، وهي الجبهة التي تهدف من خلالها الحكومة الشرعية لتأمين منابع النفط والغاز في حقول صافر. 

وأكدت مصادر عسكرية وقبلية، أن موقف القوات الحكومية شهد تحسنا خلال الساعات الماضية، وهو ما جعل رئيس أركان الجيش الوطني، الفريق صُغير بن عزيز، يتجه رفقة قائد القوات السعودية بمأرب، يوسف الشهراني، لتفقد الجبهات الغربية بمحافظة مأرب، وفقا لوكالة "سبأ" الخاضعة للشرعية. 

وذكرت الوكالة، أن ما لا يقل عن 30 عنصرا حوثيا قتلوا، الإثنين، في المعارك التي شهدتها المناطق الغربية لمأرب وبعض جبهات مديرية نهم شرقي صنعاء، دون الكشف عن حجم الخسائر البشرية في صفوف القوات الحكومية. 

ونقلت الوكالة، عن مصدر عسكري لم تسمه، أن المعارك التي دارت في منطقة نجد العتق، أسفرت أيضا عن تدمير عدد من الآليات العسكرية الحوثية، منها 4 دوريات محملة بعتادها العسكري. 

وأقرت جماعة الحوثيين، الإثنين، بمقتل 15 من مسلحيها، بينهم 8 ضباط، قالت إنهم قتلوا في مواجهات ضد التحالف السعودي الإماراتي والقوات الحكومية، دون الإشارة على وجه التحديد إلى زمان ومكان مقتلهم. 

وذكرت قناة "المسيرة" الناطقة بلسان الجماعة، أن مقاتلات التحالف السعودي الإماراتي، شنت 15 غارة جوية على مواقع مفترضة لها في مديرية مدغل بمأرب، فضلا عن 5 غارات على مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف. 

ولم تكشف القناة عن حجم الخسائر البشرية في صفوف مقاتلي الجماعة جراء الضربات الجوية، واكتفت بالقول إنها خلفت أضرارا كبيرة بالممتلكات العامة والخاصة. 

دلالات

المساهمون