المقاومة الجزائرية جميلة بوحيرد فخورة بصواريخ المقاومة الفلسطينية

المقاومة الجزائرية جميلة بوحيرد فخورة بصواريخ المقاومة الفلسطينية

17 مايو 2021
الصورة
بوحيرد: المقاومة الفلسطينية أعادت لنا الأمل (العربي الجديد)
+ الخط -

عبّرت المناضلة الجزائرية الكبيرة جميلة بوحيرد، اليوم الإثنين، عن اعتزازها بالمقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي، موضحة أنها تشعر بـ"الفخر والاعتزاز كلما ترى صواريخ المقاومة تزين سماء فلسطين (المحتلة) وتدكّ مدن الاحتلال".

وأكدت بوحيرد، في رسالتها إلى المقاومة الفلسطينية: "أُتابع ما يجري في السّاحة الفلسطينية لحظة بلحظة، وأشعر بالفخر والاعتزاز كلما أرى صواريخ المقاومة تزين سماء فلسطين وتدك مدن الاحتلال الإسرائيلي".

وأضافت بوحيرد، التي تعالج من وعكة صحية ألمت بها قبل أسبوع، أن "المقاومة الفلسطينية أعادت لنا الأمل بأنّ الأمّة لا تزال حية، وأن الاستعمار ليس قضاءً وقدراً، وإنما هو حالة استثنائية ومؤقتة، وما على الفلسطينيين سوى الاستمرار في مقاومتهم الباسلة لطرد المحتلين".

وشددت المناضلة الجزائرية، التي تحظى باحترام محلي وقومي كبير، لنضالها ضد الاستعمار الفرنسي في بلدها، وكونها معروفة بدعم قوى المقاومة: "لولا وضعي الصحي الذي لا يسمح لي بالتّحرك والسّفر، لكنت في الصّفوف الأولى مع المجاهدين الفلسطينيين لاستكمال معركتها في تصفية الاستعمار".

وأكدت بوحيرد أن "العدو الإسرائيلي انهزم مرتين خلال هذه الجولة من الصراع مع قوى المقاومة والشعب الفلسطيني، الأولى ميدانياً أمام ضربات المقاومة، والثانية أخلاقياً عندما انتقم بهدم المباني على رؤوس المدنيين"، وعبرت عن تأثرها الكبير بـ"المجازر البشعة التي يرتكبها الاحتلال في فلسطين، وخاصة في قطاع غزة"، وقالت: "القلب يتقطّع عند مشاهدة جثث الأطفال والنساء تُستخرج من تحتِ الأنقاض".

المساهمون