المتطرف بن غفير يقتحم باحات المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال

المتطرف بن غفير يقتحم باحات المسجد الأقصى بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي

27 يونيو 2021
الصورة
تتواصل الاستفزازات الإسرائيلية (أحمد غرابلي/ فرانس برس)
+ الخط -

بحماية قوة خاصة من شرطة وجنود الاحتلال الإسرائيلي، اقتحم عضو الكنيست المتطرف وزعيم ما يسمى "حزب الصهيونية الدينية"، ايتمار بن غفير، اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى، وذلك تنفيذاً لتهديدات سابقة كان قد أطلقها.

وأفاد عدد من حراس المسجد الأقصى، في حديث لـ"العربي الجديد"، شريطة عدم ذكر أسمائهم، بأن بن غفير أدى صلوات وطقوسا تلمودية خلال هذا الاقتحام الذي ترافق مع اقتحامات أخرى لعشرات المستوطنين.

وفرضت قوات الاحتلال قيوداً مشددة على حركة المصلين خلال اقتحامات بن غفير والمستوطنين لباحات المسجد الأقصى.

في غضون ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، الشاب إياد الهدرة عقب دهم منزله في مدينة القدس المحتلة.

وأصيب فلسطيني بجروح طفيفة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعدد آخر بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، عقب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، الشارع المؤدي لجبل صبيح في بلدة بيتا جنوب نابلس شمال الضفة الغربية، حيث يقيم مستوطنون على قمته بؤرة استيطانية.

كما أصيب مهندس بلدية بيتا بكسور بعد سقوطه من مكان مرتفع خلال ملاحقة قوات الاحتلال للأهالي هناك، وفق ما أفاد به نائب رئيس بلدية بيتا موسى حمايل "العربي الجديد".

وأشار حمايل إلى أن قوات الاحتلال تجرف الشارع المؤدي لجبل صبيح لتسهيل دخول قوات الاحتلال إلى الشارع وملاحقة الشبان الذين ينفذون فعاليات الإرباك في الليل، بهدف الضغط لإزالة البؤرة الاستيطانية المقامة على قمة جبل صبيح.

من جانب آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، المواطن الفلسطيني زايد دعنا والفتى رمزي ذياب ارفاعية (15 عاماً) عقب دهم منزليهما في مدينة الخليل جنوب الضفة.

المساهمون