القاهرة ترد رسمياً على قرارات تركية بشأن قنوات "المعارضة المصرية"

19 مارس 2021
الصورة
ترحيب مصري بقرارات أنقرة (فيسبوك)
+ الخط -

رحّب وزير الدولة للإعلام المصري، أسامة هيكل، اليوم الجمعة، بقرار الحكومة التركية الخاص بإلزام ما سماها "القنوات المعادية لمصر" بمواثيق الشرف الإعلامية، وذلك في أول رد رسمي على ما أثير بشأن خطوات تركية، تتعلق بالخطاب الإعلامي الخاص بالقنوات المصرية المعارضة التي تبث من أراضيها.

ووصف هيكل، في بيان، نشره الحساب الرسمي لمجلس الوزراء المصري على "فيسبوك"، هذه الخطوة "بأنها بادرة طيبة من الجانب التركي، تخلق مناخاً ملائماً لبحث الملفات محل الخلافات بين الدولتين على مدار السنوات الماضية".

وأضاف: "عموماً فإن إصدار قنوات من دولة تعادي دولة أخرى ليس أمراً محموداً ولا مقبولاً في العلاقات الدولية، ومن المهم جداً لكل دولة أن تبحث عن مصالحها ومصالح شعبها، ولا أعتقد أن الخلافات السياسية بين تركيا ومصر تصب في مصالح الشعبين".

وتابع وزير الدولة للإعلام أن "مصر دولة لا تعادي أحداً، وأن الموقف المصري ثابت في علاقاتها الدولية، حيث تعمل على تطوير علاقاتها مع الجميع على أساس من التفاهم والحفاظ على المصالح المشتركة".

 

من جهة ثانية، كشفت وسائل إعلام تركية عن إفراج السلطات المصرية عن مواطن تركي يدعى فاروك اسن، بعد اتصالات دبلوماسية بين الطرفين عبر وزارة الخارجية التركية، وذلك بعد احتجاز المواطن التركي في مصر لنحو 20 يوماً. 

دلالات

المساهمون