الخارجية الروسية تعلن دبلوماسياً إستونياً "شخصاً غير مرغوب فيه"

الخارجية الروسية تعلن دبلوماسياً إستونياً "شخصاً غير مرغوب فيه"

03 اغسطس 2021
بررت روسيا القرار بأنه ينطلق من مبدأ المعاملة بالمثل (ألكسندر نيمنوف/فرانس برس)
+ الخط -

استدعت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، السفير الإستوني بموسكو مارغوس لايدري، لإبلاغه بضرورة مغادرة موظف بالبعثة الدبلوماسية الإستونية أراضي روسيا الاتحادية في ظرف أسبوع.

وقال نائب مدير المكتب الإعلامي للخارجية الروسية ألكسندر بيكانتوف، في تعليق أوردته وكالة "تاس" الرسمية الروسية، إنه جرى "استدعاء السفير الإستوني لدى روسيا لإبلاغه بالاحتجاج الحازم وتسليمه مذكرة ورد فيه أنه بناء على مبدأ المعاملة بالمثل، يتم إعلان موظف البعثة الدبلوماسية الإستونية بموسكو شخصاً غير مرغوب فيه، وتمنح له مهلة أسبوع لمغادرة أراضي روسيا الاتحادية".

ودعت الخارجية الروسية الجانب الإستوني إلى تجنب مزيد من التصعيد للوضع، محذرة من رد حازم جديد من قبل وزارة الخارجية الروسية، كما حمّلت الجانب الإستوني كامل المسؤولية عن تدهور العلاقات الثنائية بين البلدين.

وكانت إستونيا قد أعلنت، في 15 يوليو/تموز الماضي، إقصاء دبلوماسي روسي كإجراء جوابي على إعلان القنصل الإستوني في سانت بطرسبورغ مارت لياتي، "شخصاً غير مرغوب فيه"، بعد توقيفه من قبل أفراد جهاز الأمن الفدرالي الروسي متلبّساً باستلام مواد سرية من مواطن روسي.

وشدد جهاز الأمن حينها على أنّ "مثل هذا النشاط يتعارض مع صفة الموظف الدبلوماسي، وله طابع عدائي واضح تجاه روسيا الاتحادية".

المساهمون