الخارجية الإيرانية تفرض عقوبات على السفير الأميركي في اليمن

الخارجية الإيرانية تفرض عقوبات على السفير الأميركي في اليمن

09 ديسمبر 2020
الصورة
الخزانة الأميركية: إيرلو مسؤول في فيلق القدس (تويتر)
+ الخط -

فرضت وزارة الخارجية الإيرانية عقوبات على السفير الأميركي في اليمن كريستوفر هنزل "لدوره المحوري في وقوع الأزمة الإنسانية في اليمن"، كما ورد في بيان للوزارة اطلع عليه "العربي الجديد".

وتأتي الخطوة الإيرانية رداً على العقوبات التي فرضتها الإدارة الأميركية على سفير طهران لدى الحوثيين في صنعاء حسن إيرلو، أمس الثلاثاء.

واتهمت الخارجية الإيرانية، في بيانها، السفير الأميركي بالمشاركة في "استراتيجية الحرب المدمرة في اليمن وقتل شعبه المظلوم وتقديم الدعم التسليحي والمالي والسياسي للتحالف" السعودي الإماراتي، الذي وصفته بأنه "عدواني".

كما وجهت اتهامات أخرى للسفير الأميركي بالمساهمة في "استمرار العقوبات الظالمة وغير الإنسانية ضد الشعب اليمني ... ونقض القواعد الأساسية للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي".

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت، أمس الثلاثاء، عقوبات على حسن إيرلو، الذي قدمته على أنه موفد إيراني لدى جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) في اليمن.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية، في بيان، إن حسن إيرلو، الذي يقدم نفسه على أنه سفير إيران في اليمن في حسابه على تويتر، "هو مسؤول في فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني.

وأضافت الوزارة أن إيرلو هو أيضاً "مبعوث النظام الإيراني لدى المتمردين الحوثيين" في اليمن، الذي يشهد حرباً.

ورأت الوزارة أن "الدعم الإيراني للحوثيين الذي يشكل فيلق القدس في الحرس الثوري رأس الحربة فيه، يستمر في الدفع إلى عدم الاستقرار في اليمن الذي يشهد أخطر أزمة إنسانية في العالم". ويدعم الحكومة اليمنية في المقابل تحالف عسكري بقيادة المملكة العربية السعودية.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إن تعيين إيرلو لتمثيل طهران "يظهر عدم وجود إرادة لدى النظام الإيراني لحل النزاع".

المساهمون