الائتلاف السوري يوقف عمل مفوضية الانتخابات بعد أيام من تشكيلها

23 نوفمبر 2020
الصورة
الحريري قال إن الخطوة استجابة لمطالب القوى الثورية والشعبية (Getty)
+ الخط -

أعلن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، اليوم الاثنين، إيقاف العمل بقرار إحداث مفوضية الانتخابات، وذلك بعد رفض واسع من الشارع المعارض للخطوة التي اعتبرها بمثابة إعطاء شرعية لبشار الأسد ونظامه في الانتخابات الرئاسية المقررة في إبريل/ نيسان القادم.

وقال رئيس الائتلاف نصر الحريري، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، إن "هذه الخطوة تأتي استجابةً لمطالبات عدد من القوى الثورية والشعبية، وحرصاً على وحدة الصف واحترام وجهات نظر السوريين".
وأوضح أن الائتلاف سيجري المزيد من المشاورات مع القوى الثورية والسياسية للوصول إلى صيغة مناسبة، وأشار إلى أن "مهمة الائتلاف كانت وستبقى تمثيل السوريين والتعبير عن إرادتهم".


ويوم الخميس الفائت، أعلن الائتلاف تشكيل مفوضية للانتخابات، وأشار بعد ذلك إلى أن إنشاءها "يأتي انسجاماً مع قرار مجلس الأمن الدولي 2245 وبيان جنيف لعام 2012، ولكي تكون كوادر الثورة السورية وقواها مستعدة لكامل الاستحقاقات المتعلقة بتنفيذ الحلّ السياسي وتأسيس هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات من دون الأسد".
وأضاف في بيان أنه "لا بديل من هيئة الحكم الانتقالي كاملة الصلاحيات، وأنه لا يمكن القبول أو المشاركة في أي انتخابات بوجود نظام  بشار الأسد المجرم".
وأكّد عضو الهيئة السياسية للائتلاف ياسر الفرحان، رفض الائتلاف لأي عملية انتخابية يشارك فيها الأسد، أو أي أحد من الضالعين بجرائم ضد الإنسانية من أركان حكمه.

وأشار في تصريحات نقلها موقع الائتلاف أن الائتلاف الوطني لن يعطي أي شرعية لانتخابات مقبلة في سورية قبل توفير البيئة الآمنة والمحايدة.

المساهمون