الإنتربول يعتقل نجل وزير جزائري سابق في فنزويلا فاراً من القضاء

الإنتربول يعتقل نجل وزير جزائري سابق في فنزويلا فاراً من القضاء

10 يونيو 2021
الصورة
العملية تمت في مطار العاصمة الفنزويلية كاراكاس (Getty)
+ الخط -

كشفت الصحيفة الفنزويلية "ألكارابينو" عن توقيف الوافي ولد عباس، ابن وزير التضامن الأسبق والأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، في فنزويلا، كونه مدرجا على لائحة المطلوبين للإنتربول بطلب من القضاء الجزائري.

وذكرت الصحيفة أن المعني أوقفته مصالح الشرطة الدولية في مطار العاصمة الفنزويلية كاراكاس، حيث ينتظر تسليمه إلى الجزائر بعد استكمال الإجراءات القانونية، إذ يلاحق القضاء الجزائري الوافي ولد عباس منذ منتصف عام 2019، بعد أن تمكن من الفرار إلى الخارج خوفا من اعتقاله من قبل السلطات الجزائرية.

ودين الوافي ولد عباس، رفقة والده وشقيقيه، في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي بعشر سنوات سجن نافذة في قضايا فساد، تخص تسيير والده جمال ولد عباس لوزارة التضامن في فترة حكم الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، إضافة إلى قضية فساد تخص المتاجرة بالقوائم الانتخابية، في الانتخابات النيابية عام 2017.

وأصدر القضاء الجزائري على ضوء هذ الحكم القضائي أمرا بالقبض الدولي في حقه، وتم تعميم النشرة الدولية للإنتربول بشأنه، إذ كان وزير العدل بلقاسم زغماتي قد تعهد، في وقت سابق، بأن السلطات الجزائرية تقوم بالتنسيق مع كل الدول والأجهزة الدولية من أجل استجلاب كل الملاحقين في قضايا فساد في الخارج.

دلالات

المساهمون