اشتية عن التطبيع السوداني مع الاحتلال الإسرائيلي: سقطة القرن

اشتية عن التطبيع السوداني مع الاحتلال الإسرائيلي: سقطة القرن

رام الله
العربي الجديد
26 أكتوبر 2020
+ الخط -

رحب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الاثنين، بتصريحات وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود، والتي قال فيها إن القيادة الفلسطينية "وفيّة لقضيتها ولا بد من مسار سياسي واضح وبملامح واضحة".

وأضاف رئيس الوزراء، في مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة الفلسطينية، أن مجلس الأمن الدولي يعقد اليوم الاثنين جلسة مفتوحة لمناقشة القضايا في الشرق الأوسط، والطلب المقدم من الرئيس محمود عباس للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس للبدء بخطوات عملية لعقد مؤتمر دولي للسلام، لإنجاز حل الدولتين وتحقيق استقلال الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

وتابع في هذا السياق "نتطلع بمزيد من الأمل إلى هذه الخطوة التي من شأنها، إن نجحت، تصويب البوصلة التي حاولت إدارة الرئيس دونالد ترامب حرفها بعيدا عن مبادئ الشرعية الدولية".

وفي الشأن، قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، اليوم الاثنين، "إن هذه الجلسة تأتي بناء على رسالة وجهها الرئيس عباس للأمين العام للأمم المتحدة، حثه فيها على بحث أوضاع شعبنا وما يتعرض له من جرائم، كما حثه على الذهاب الفوري باتجاه عقد مؤتمر دولي للسلام".

وشدد العالول على أهمية توقيت انعقاد هذه الجلسة لمجلس الأمن، حيث ستشهد الأيام القادمة توديع إدارة الرئيس ترامب، التي تحاول وهي ذاهبة إنقاذ نفسها بممارسة الضغوطات على الدول العربية لإقامة علاقات تطبيع مع إسرائيل، واصفا ما يجري في هذا الإطار بالفضائح والابتزاز غير المسبوق.

في سياق آخر، قال اشتية في كلمته، بمستهل الاجتماع الأسبوعي للحكومة الفلسطينية، "بألم شديد تابعنا خلال الأيام الماضية التحاق دولة السودان الشقيق بركب التطبيع مع إسرائيل، إنها (سقطة القرن) التي لم نكن نريد لأشقائنا الوقوع فيها، إن موقفنا هذا مبني على أن مرجعية العلاقة العربية مع إسرائيل هي مبادرة السلام العربية وقرارات القمم العربية المتعاقبة".

وتابع "مع كل دولة تلتحق بركب التطبيع ينهار حجر جديد في جدار الإسناد العربي المتداعي، ويتم حشو مخزن السلاح الإسرائيلي بذخيرة جديدة تقتل أبناء شعبنا وتصادر حقوقهم المشروعة".

وأكد اشتية أن "الشعب الفلسطيني وحده ولا أحد سواه من يمتلك الحق بالحديث باسمه وتقرير مصيره، وهو وحده ولا أحد غيره من يمتلك مفتاح السلام في المنطقة، فتوقيع إسرائيل اتفاقات التطبيع مع بعض الدول العربية كمن يذهب لصيد السمك في البحر الميت، وطيران إسرائيل في سماء فلسطين نحو العرب لا يلغي وجودنا على الأرض".

ذات صلة

الصورة
فلسطينيات يقتحمن عالم الطاقة المتجددة في غزة

مجتمع

على سطح إحدى بنايات مدينة غزة، تجتمع عِدّة فتيات فلسطينيات لتركيب وإصلاح الألواح الشمسية والأنظِمة الخاصة بـ"الطاقة البديلة"، وقد وجدن لأنفسهن فرصة في مجال عمل تقني، كان خلال الفترات السابقة حِكراً على أقرانهن من الرجال.
الصورة
منطقة الراس في سلفيت (العربي الجديد)

سياسة

أغلق جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، أراضي منطقة الرأس في سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة، وأعلنها منطقة عسكرية مغلقة بوضع أوراق معلقة على امتداد الأراضي قبيل بدء الأهالي إقامة صلاة الجمعة الأسبوعية تنديداً باستمرار إقامة بؤرة استيطانية.
الصورة
شادي سليم

مجتمع

لم يهدأ بال الشاب الفلسطيني شادي عمر لطفي سليم، من بلدة بيتا، جنوبي نابلس، شمالي الضفة الغربية، الليلة الماضية، حين رأى ضخ المياه لبلدته قد قلّ. ذهب شادي إلى مكان الموزع الرئيس للشبكة كي يفحص الخلل، لكن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت الرصاص عليه.
الصورة
شهيد بثياب العيد

مجتمع

ودّعت ربى التميمي ابنها الشهيد الفلسطيني الفتى محمد التميمي، وهو لا يزال يرتدي ثياب العيد. وأصيب محمد بطلق ناري في محيط منزل ذويه في قرية النبي صالح، مساء أمس الجمعة، بعد أن اقتحمت قوات الاحتلال القرية واندلعت مواجهات فيها.

المساهمون