استمرار التصعيد في الشمال السوري... والجيش التركي يقصف مواقع "قسد"

استمرار التصعيد في الشمال السوري... والجيش التركي يقصف مواقع "قسد"

27 سبتمبر 2021
قصف النظام مناطق تخضع للمعارضة السورية المسلحة شمال غربي البلاد (فرانس برس)
+ الخط -

واصلت قوات النظام السوري صباح اليوم الإثنين، قصفها على مناطق تخضع للمعارضة السورية المسلحة شمال غربي البلاد، فيما اندلعت اشتباكات بين الطرفين في المنطقة، تزامناً مع تجدّد القصف المدفعي من الجيش التركي على مواقع لـ"قسد".

وقالت مصادر لـ"العربي الجديد"، إن اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة دارت بين فصائل المعارضة السورية المسلحة وقوات النظام صباح اليوم، على محور كفر حلب وكفر نوران بريف حلب الغربي، فيما جددت قوات النظام قصفها المدفعي على مناطق بجبل الزاوية جنوب إدلب، ومناطق في محور الزيارة بريف حماة الشمالي الغربي.

ويأتي استمرار التصعيد بعد يوم من مقتل وجرح 15 عنصراً من "الجيش الوطني السوري" المعارض بغارة جوية، طاولت مقراً لهم في عفرين شمالي حلب، حيث ردّت المعارضة المسلّحة باستهداف مواقع للنظام و"قسد"، موقعة قتلى وجرحى في صفوفهم.

من جانبها، زعمت صحيفة "الوطن" التابعة للنظام السوري نقلاً عن "مركز التنسيق الروسي"، أن "تنظيمات إرهابية" نفذت 23 اعتداء، 14 منها في إدلب و3 في اللاذقية و4 في حماة و2 في حلب، في مناطق خفض التصعيد شمال غربي سورية، فيما قالت مصادر لـ"العربي الجديد" إن فصائل المعارضة لم تخرق وقف إطلاق النار، بل ردت على خروقات النظام وروسيا.

من جانبه، جدّد الجيش التركي قصفه على مواقع لـ"قوات سورية الديمقراطية" (قسد) في مناطق عديدة شمالي سورية، حيث طاول القصف ناحية شيراوا وقرى صوغانكي ومياسا وقنيطرة ومحيط برج قاص بمنطقة عفرين، ومنطقة سد الشهباء وقرية سموقية شمال حلب، وقرية مزرعة الفوارس بناحية الباب، إضافة لمواقع في محور منبج بريفي حلب الشمالي والشرقي.

ولم يتبين حجم الخسائر الناتجة عن القصف التركي، وفق ما أفادت به مصادر "العربي الجديد"، مضيفة أن الطيران الحربي التركي وطيران الاستطلاع حلقا بكثافة فوق المناطق التي طاولها القصف المدفعي، مشيرة إلى أن طيراناً حربياً يُرجح أنه روسي، نفذ غارة جوية في محيط قرية الدردارة الخاضعة للنفوذ التركي في شرق رأس العين بريف الحسكة.

إلى ذلك، قالت مصادر لـ"العربي الجديد"، إن مجهولين هاجموا دورية عسكرية لـ"قسد" مساء أمس على طريق الحسكة الرقة، ما أسفر عن أضرار مادية جسيمة، وذلك عقب عمليات اعتقال ومداهمات جرت في مناطق متفرقة من محافظة الرقة بهدف التجنيد الإجباري.

وفي شأن آخر، قالت مصادر لـ"العربي الجديد" إن أربعة من قوات النظام السوري قتلوا مساء أمس بهجوم من خلايا تنظيم "داعش" في ناحية السخنة بريف حمص الشمالي الشرقي، مضيفة أن الطيران الحربي الروسي استأنف منذ صباح اليوم غاراته على مناطق متفرقة في البادية، فيما لم تتضح الأهداف التي طاولتها تلك الغارات.

وتحدثت مصادر عن مقتل وإصابة عناصر من قوات النظام جراء انفجار لغم أرضي بسيارة عسكرية، في محيط حقل سفيان بالبادية جنوب غربي محافظة الرقة.

يذكر أن قوات النظام السوري تنفذ عمليات تمشيط منذ شهور في البادية ضد خلايا تنظيم "داعش"، وتتم عملية التمشيط بدعم جوي روسي، إلا أنها لم تثمر عن توقف الهجمات التي كبدت النظام ومليشياته خسائر بالأرواح والعتاد.

المساهمون