إصابة عشرات الفلسطينيين في قمع الاحتلال مسيرات ضد الاستيطان بالضفة

إصابة عشرات الفلسطينيين بالاختناق نتيجة قمع الاحتلال فعاليات سلمية ضد الاستيطان بالضفة

27 فبراير 2021
الصورة
أصيب العشرات بقرية كفر قدوم أثناء قمع الاحتلال للمسيرة الأسبوعية ضد الاستيطان (Getty)
+ الخط -

أصيب عشرات الفلسطينيين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، السبت، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرات سلمية ضد الاستيطان، في الأغوار الفلسطينية وفي قرية كفر قدوم شرقي قلقيلية بالضفة الغربية.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية في شمال الضفة الغربية، مراد اشتيوي، في حديث لـ"العربي الجديد"، بأنّ مواجهات اندلعت في قرية كفر قدوم شرقي قلقيلية، بعد قمع قوات الاحتلال للمسيرة السلمية الأسبوعية ضد الاستيطان والمطالبة بفتح الطريق الرئيسية للقرية، التي تغلقها قوات الاحتلال منذ أكثر من 17 عاماً.

وأشار اشتيوي إلى أنه تم تسجيل عشرات الإصابات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية، والتي تنطلق يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، فيما تمت معالجة المصابين ميدانياً.

من جانب آخر، أصيب عشرات الفلسطينيين أيضاً بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، تمت معالجتها ميدانياً، عقب اعتداء قوات الاحتلال، بالضرب وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، على مسيرة رافضة للاستيطان في منطقة عين الساكوت بالأغوار الفلسطينية، حيث انطلقت مسيرة هناك إحياء للذكرى الثانية والخمسين لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وفق ما أكده مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في شمال الضفة مراد اشتيوي.

وفي السياق، قالت المواطنة الفلسطينية فريهان دراغمة، لـ"العربي الجديد"، إنّ قوات الاحتلال منعتها اليوم، وبالتزامن مع المسيرة السلمية، من دخول أرض والدها في منطقة عين الساكوت، حيث اعتادت الذهاب إليها أسبوعياً.

على صعيد آخر، صادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، السبت، جرارين زراعيين لمزارعين فلسطينيين خلال حراثتهما أرضهما في منطقة خلة حساب ببلدة بديا، غربي سلفيت شمالي الضفة الغربية، ومنعت المزارعين من حراثة أرضهما، علماً بأن تلك الأراضي مهددة بالاستيطان، وفق ما أفاد به مراد اشتيوي.

من جانب آخر، تصدّى أهالي قرية عصيرة القبلية جنوبي نابلس شمالي الضفة الغربية اليوم، لمستوطنين منعوا رعاة أغنام من الرعي بأراضيهم في المنطقة الشرقية من القرية، لكن جيش الاحتلال تدخل لحماية المستوطنين، وحذّر المواطنين من الرعي في تلك المنطقة بزعم أنها قريبة من مستوطنة "يتسهار" المقامة على أراضي جنوب نابلس، ولقربها من برج عسكري في المكان، وفق ما أكدته مصادر محلية لـ"العربي الجديد".

على صعيد آخر، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت، المسجد الأقصى، واعتقلت فتاة من ساحاته، وحققت معها في أحد مراكزها، ثم أفرجت عنها بشرط الإبعاد عن المسجد لمدة 10 أيام.

 

إلى ذلك، داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، السبت، منزل الأسير المحرر محمد عبد الله مطلق السعدي في مدينة جنين شمال الضفة وفتشته، واستجوبت ساكنيه.

في سياق آخر، ذكرت مصادر صحافية أن أحد جنود الاحتلال أصيب إثر رشقه بالحجارة من قبل الشبان الفلسطينيين خلال مواجهات اندلعت اليوم، في بلدة تقوع جنوب شرق مدينة بيت لحم جنوبي الضفة الغربية.

المساهمون