إدانة الشرطي قاتل جورج فلويد بالتهم الموجهة إليه... بايدن يعتبرها "خطوة هائلة" نحو العدالة بأميركا

21 ابريل 2021
الصورة
عنف الشرطة بحق فلويد هز الولايات المتحدة (سكوت اولسون/ Getty)
+ الخط -

دانت محكمة أميركية، الثلاثاء، الشرطي ديريك شوفين بقتل المواطن الأميركي الأسود جورج فلويد في قضية هزت الولايات المتحدة على مدار عام، وأظهرت الانقسامات العرقية العميقة في المجتمع الأميركي، فيما اتصل الرئيس الأميركي، جو بايدن، بعائلة فلويد للتأكيد على ارتياحه للحكم.

واحتاجت هيئة المحلفين المختلطة عرقياً، والمكوّنة من سبع نساء وخمسة رجال في مدينة مينيابوليس، إلى أقل من يومين بعد انتهاء جلسات المحاكمة التي استمرت ثلاثة أسابيع للتوصل إلى قرار بالإجماع بأنّ الشرطي الأبيض مذنب بالتهم الثلاث الموجهة إليه.

ويتوقع أن يقضي شوفين، البالغ 45 عاماً، سنوات طويلة وراء القضبان في قضية مقتل فلويد التي أثارت احتجاجات عنيفة ضد انعدام العدالة العرقية حول العالم، واعتبرت بمثابة اختبار تاريخي لمحاسبة الشرطة.

في غضون ذلك، أعرب بايدن لعائلة فلويد في اتصال هاتفي عن "ارتياحه" بعد أن توصلت هيئة محلفين إلى أن الشرطي السابق مذنب في القضية.

وقال بايدن: "نحن جميعاً نشعر بالارتياح" في المكالمة التي تشاركت عائلة فلويد في مينيابوليس تسجيلاً لها على وسائل التواصل الاجتماعي، مضيفاً أنّ الحكم "في غاية الأهمية" ومتعهداً بإحضار العائلة على متن الطائرة الرئاسية لزيارة البيت الأبيض.

وفي وقت لاحق، وصف الرئيس الأميركي الحكم بإدانة شوفين بأنه "خطوة هائلة" في طريق العدالة بالولايات المتحدة، وقال في تصريحات أذيعت تلفزيونياً: "كان قتلا في وضح النهار على مرأى ومسمع العالم كله". وأضاف: "العنصرية الممنهجة وصمة على جبين بلدنا".

وتابع بايدن قائلاً إنّ الاحتجاجات التي شهدتها الولايات المتحدة بعد مقتل فلويد كانت شيئاً لم تشهده البلاد منذ حركة الحقوق المدنية وإنها وحدت الشعب بمختلف أعراقه.

وعن أسرة فلويد قال: "لا يمكن أن يعيد شيء لهم أخاهم وأباهم... لكن هذه يمكن أن تكون خطوة هائلة في مسيرة العدالة في أميركا".

وأدلت أيضاً نائبة الرئيس، كامالا هاريس، بتصريحات حثت فيها مجلس الشيوخ على إقرار قانون وافق عليه مجلس النواب ويهدف لوقف الممارسات العدوانية التي تستهدف ذوي الأصول الأفريقية والأقليات الأخرى.

وقالت هاريس، وهي أول أميركية من أصل آسيوي وأول سيدة تشغل منصب نائب الرئيس بالولايات المتحدة، "هذا الحكم يقربنا خطوة" من تحقيق العدالة.

وتوبع شوفين أمام المحكمة بتهم القتل والقتل غير العمد والعنف المتعمد الذي أدى إلى وفاة فلويد عندما ضغط بركبته على رقبة الأميركي من أصل أفريقي، البالغ من العمر 40 عاماً، أكثر من تسع دقائق في 25 مايو/ أيار 2020.

وأوقف جورج فلويد في الشارع للاشتباه في استخدامه عملة مزورة بقيمة 20 دولارا لشراء علبة سجائر. وأثار مقتله، الذي صوره مارة مباشرة، حركة احتجاجية تاريخية ضد العنصرية وعنف الشرطة في الولايات المتحدة.

(فرانس برس، رويترز، العربي الجديد)

المساهمون