إحباط هجوم وشيك للحوثيين بالبحر الأحمر وسط تصعيد عسكري في اليمن

إحباط هجوم وشيك للحوثيين بالبحر الأحمر وسط تصعيد عسكري في اليمن

03 ابريل 2021
الصورة
لم يكشف التحالف عن طبيعة الهدف الذي كان يتجه نحوه القارب (فرانس برس)
+ الخط -

أعلن التحالف السعودي الإماراتي، مساء اليوم السبت، أنه أحبط هجوماً عدائياً وشيكاً لجماعة الحوثيين جنوبي البحر الأحمر، وسط تصعيد عسكري واسع في عدد من المحافظات اليمنية.

وقالت وسائل إعلام سعودية إن الهجوم الذي تم إحباطه كان عبر زورق ملغوم مسيّر عن بُعد، جنوبي البحر الأحمر، في إشارة إلى سواحل محافظة الحديدة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، غربي البلاد.

واتهم التحالف مليشيا الحوثي باستخدام اتفاق استوكهولم الذي تم توقيعه أواخر عام 2018 كمظلة لإطلاق الهجمات العدائية من محافظة الحديدة، وتهديد خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية.

ولم يكشف التحالف عن طبيعة الهدف الذي كان يتجه نحوه القارب، لكنه وجّه في مناسبات سابقة عدداً من الاتهامات للحوثيين بمحاولة استهداف منشآت نفطية في ميناء جازان، أو سفن تجارية وعسكرية في البحر الأحمر.

 

وفي وقت سابق من مساء السبت، أعلنت وسائل إعلام حوثية أن الطيران السعودي شّن غارة على منطقة ميناء الصليف في الحديدة، واعتبرتها خرقاً لاتفاق السويد، وهي الضربة الجوية التي يُعتقد أنه تم خلالها إحباط الهجوم البحري.

وامتدّ التصعيد الجوي للتحالف إلى مناطق يمنية مختلفة، ووفقاً لقناة "المسيرة" الناطقة بلسان الحوثيين، فقد شن الطيران 12 غارة على مديريتي مدغل وصرواح مسرح العمليات العسكرية الرئيسية في محافظة مأرب النفطية شرقي البلاد.

كما شنّ الطيران، 5 غارات على منطقة المرازيق بمديرية خب والشعف ومديرية برط في محافظة الجوف، وغارة واحدة في الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية.

ولم تعلن جماعة الحوثيين عن الخسائر البشرية جراء الغارات الجوية المكثفة، إلا أن وسائل إعلام تابعة لها نشرت اليوم السبت بيانات تشييع 29 ضابطاً بارزاً في العاصمة صنعاء، في رقم كبير يكشف ضراوة المعارك الدائرة في تخوم محافظة مأرب.

في السياق، أطلقت مليشيا الحوثي صاروخاً من طراز كاتيوشا على حي سكني شمالي محافظة مأرب، يضم عدداً من مخيمات النازحين، وفقاً لوسائل إعلام حكومية. وقال مصدر حقوقي لـ"العربي الجديد" إن الصاروخ الذي استهدف حي الروضة، أسفر في حصيلة أولية عن مقتل طفل، وإصابة 5 آخرين، جراء سقوط شظايا.

 

وفي سياق التصعيد الميداني، أعلنت القوات الحكومية، مساء السبت، مقتل 30 عنصراً حوثياً في معارك اندلعت بجبهة مريس، شمالي محافظة الضالع، جنوبي اليمن.

وقال المركز الإعلامي للقوات الحكومية، في بيان، إن الجيش الوطني شنّ هجوماً استباقياً على مواقع للحوثيين شمالي وغرب جبهة مريس، ما أسفر عن مقتل 30 عنصراً للمليشيا وإصابة آخرين، فضلا عن تدمير آليات قتالية.

كذلك أعلنت القوات الحكومية إحباط هجوم حوثي على أحد المواقع في جبهة الكسارة، غربي مأرب، وسقوط جميع العناصر التي حاولت التسلل بين قتيل وجريح.

المساهمون