أكثر من 60 قتيلاً في أعمال شغب بسجون في الإكوادور

24 فبراير 2021
الصورة
سُجلت حوادث عنف بين النزلاء في سجون بأقاليم جواياس وأزواي وكوتوباكسي (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت شرطة الإكوادور أنّ 67 سجيناً على الأقل قتلوا الثلاثاء خلال تمرّد شهدته ثلاثة سجون في البلاد.

وقالت الشرطة إن 67 قتيلاً سقطوا خلال اضطرابات وقعت في ثلاثة سجون في غاياكيل (جنوب غرب) وكوينسا (جنوب) ولاتاكونغا (جنوب).

وسعى رئيس الإكوادور لينين مورينو للسيطرة على العنف بالسجون، وأعلن حالة الطوارئ بها بسبب تكرار المواجهات بين العصابات الإجرامية.

وسُجلت حوادث عنف بين النزلاء في سجون بأقاليم جواياس وأزواي وكوتوباكسي. وقالت الحكومة إنه تمت السيطرة على تمرد في سجن جواياس.

وقال باتريسيو باسمينو وزير الدولة إن الحوادث نتيجة "تحرك منسق من جانب منظمات إجرامية لإثارة العنف في سجون البلاد". وأضاف أن الحكومة والشرطة تتخذان إجراءات لاستعادة السيطرة.

(فرانس برس، رويترز)

المساهمون