أزمة دبلوماسية بين تركيا وإيطاليا بسبب كرسي فون دير لاين

09 ابريل 2021
الصورة
أدانت الرئاسة التركية تصريحات رئيس الوزراء الإيطالي (الأناضول)
+ الخط -

أدان إبراهيم قالن، المتحدث باسم الرئاسة التركية، بشدة، العبارات المسيئة التي أطلقها رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، بحق الرئيس رجب طيب أردوغان.

وجاء ذلك في تغريدة نشرها قالن، الخميس، على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وقال قالن في تغريدته: "تصريحات رئيس الوزراء الإيطالي بحق الرئيس أردوغان، تجاوز، ولا أساس لها من الصحة"، مضيفاً: "ونحن ندينها بشدة وننتظر تعديلها بشكل عاجل".

وأضاف: "سبق أن قال رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، شارل ميشيل، إن ما حدث بخصوص بروتوكول استقباله ورئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، بأنقرة لم يكن مشكلة أو أمراً متعمداً سببه تركيا، ورغم ذلك خرج رئيس الوزراء الإيطالي بتصريحات ضد الرئيس أردوغان تعتبر تجاوزاً ولا أساس لها".

وأُثير جدل في بروكسل عقب انتشار مقطع مصور يظهر استقبال الرئيس أردوغان رئيسة المفوضية الأوروبية دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي ميشيل، بالمجمع الرئاسي في أنقرة، بدعوى أن الجانب التركي لم يخصص كرسياً لرئيسة المفوضية يناسب منصبها حسب البروتوكول، لذلك اضطرت إلى الجلوس على أريكة، وهو ما نفاه وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو.

كذلك استدعت وزارة الخارجية التركية، سفير روما لدى أنقرة ماسيمو جياني، على خلفية تصريحات دراغي التي قال فيها معلقاً على ما حدث بالبروتوكول: "لا أتفق إطلاقاً مع تصرف الرئيس التركي أردوغان، ولا أشاركه إياه، أعتقد أنه تصرف غير لائق، وآسف للغاية بسبب إهانة رئيسة المفوضية فون دير لاين".

وتابع قائلاً: "وفي هذه النقطة يجب إجراء التقييم وعلينا أن نسميهم بأسمائهم، وهناك حاجة لهؤلاء الديكتاتوريين من أجل التعاون".

(الأناضول)

 

المساهمون