"طالبان": سنرد على العرض القطري بالوساطة خلال أيام

"طالبان": سنرد على العرض القطري بالوساطة خلال أيام

01 يوليو 2021
نفى شاهين توقف المفاوضات الأفغانية (كريم جعفر/فرانس برس)
+ الخط -

 أكد عضو المكتب السياسي لحركة طالبان محمد سهيل شاهين، أن الحركة تلقت عرضا قطريا للوساطة في النزاع الأفغاني، وأن هذا العرض، قيد الدراسة لدى الحركة.

وقال شاهين في تصريحات لـ"العربي الجديد": "تلقينا عرضاً من الدولة المضيفة قطر، للوساطة وهو في طور الدراسة، وسوف نعلن موقفنا النهائي خلال أيام قليلة".

وكان المبعوث الخاص لوزير الخارجية القطري لمكافحة الإرهاب والوساطة في تسوية المنازعات، مطلق القحطاني قد أعلن في الشهر الماضي، في مؤتمر بحثي عن "إرساء السلام في أفغانستان"، نظمه عبر الإنترنت "مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني"، و"المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في واشنطن"، "أن الجانب القطري أعدّ ورقة عمل تتضمن 6 نقاط، جرى توزيعها على الأطراف المعنية، تتضمن الاتفاق على الوساطة، وأن يكون هناك إطار زمني للمفاوضات يجب أن ينتهي قبل 11 سبتمبر/أيلول المقبل، واتفاق على جدول أعمال".

 ونفى شاهين في معرض رده على أسئلة "العربي الجديد "، توقف المفاوضات الأفغانية، بين حركة طالبان ووفد الحكومة الأفغانية وقال: "إن المفاوضات مستمرة، ولدينا اجتماعات منتظمة مع فريق المفاوضات من الطرف الآخر"، لكنه أقر أن المفاوضات بطيئة، وهم يريدون تسريعها.

 وحول موقف "طالبان" من وقف إطلاق النار، قال: "سوف نتفق على وقف إطلاق النار حالما نتفق مع فريق المفاوضات في الجانب الآخر على خارطة الطريق السياسية، أي الحكومة الإسلامية المستقبلية كما نص عليها اتفاق الدوحة، ونحن نتبع تسلسل الاتفاقية".

 ورفض شاهين تحميل حركة طالبان مسؤولية تصاعد العنف في البلاد، وقال إنهم ملتزمون بنص اتفاق الدوحة للسلام في أفغانستان، و"الطرف الآخر جاء للمفاوضات معنا بناء على هذا الاتفاق".

  واعتبر تسريع انسحاب القوات الأجنبية، بما فيها القوات الأميركية من أفغانستان "بشرى سارة للشعب الأفغاني المسلم والمحب للحرية، وكان يفترض لجميع هذه القوات الانسحاب من بلادنا بحلول شهر مايو /أيار الماضي، حسب اتفاق الدوحة، لكن انسحابهم حتى الآن يعد خطوة إيجابية".

 

 

  

 

المساهمون