بودكاست

غسان كنفاني
صباحِ الثامنِ من يوليو/تموز عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ واثنينِ وسبعين، انفجرتْ سيارةُ الأديبِ والصَّحافيِّ الفلسطينيِّ غسان كنفاني، في الحازمية، إحدى ضواحي بيروت، فقُتل مع ابنةِ أختِهِ لميس نجم، بنت السبعةَ عشرَ عامًا. من هو غسان كنفاني؟ ماطريق الشتات التي سار بها بعد احتلال إسرائيل مدينته؟ ما أبرز محطاته الإنسانية والأدبية والنضالية؟ ولماذا كانَ في قائمةِ رئيسةِ الوزراءِ الإسرائيليةِ غولدا مائير، للمُستهدَفينَ من قبلِ الموساد؟ إليكُم "كل الحكاية" من "العربي الجديد بودكاست" حلْقتُنا اليومَ بعُنوان...
سياسة
04 اغسطس 2020
سيناريو آخر في عركة آيا صوفيا
مؤسفٌ أن هؤلاء لا يرضون بحد أدنى من الاختلاف الأيديولوجي والتنوّع الفكري والثقافي، هم ضحايا بيئات ونظم سياسية لا تقبل بالاختلاف أو بالتنوع أو بأي شكلٍ من أشكال الخطاب المغاير لما تفرضه حكومات الطغاة بالحديد والنار. لكن المؤسف أكثر أن هؤلاء يتحوّلون شيئًا فشيئًا، ومن دون أن يشعروا، إلى عبء سياسي وحمل ثقافي وحضاري ثقيل وباهظ على حكومات الدول التي تستضيفهم وتؤويهم، بهذا الخطاب التكفيري التخويني البائس، الذي يستبيح المختلفين معهم سياسيًا وفكريًا، ويستسهل توزيع اتهاماتٍ باطلةٍ بالعمالة والجاسوسية،...
المقالات
03 اغسطس 2020
علي أنوزلا
تمرّ التجربة التونسية بمرحلة من أصعب المراحل التي عاشتها منذ إطاحة نظام الرئيس الهارب زين العابدين بن علي، فمنذ قيامها وهي تواجه ثوراتٍ مضادة غرضها القضاء على مكتسباتها، واستعادة النظام السابق الذي كتم أنفاس التونسيين عقدين ونيفا.
المقالات
29 يوليو 2020
سامر خير أحمد
مسألة "الشرف" على أساس سلوك المرأة لا يمكن تعميمه على جميع فئات المجتمع الأردني، بل هو على الأغلب منتشرٌ في البيئات الأكثر محافظة، التي لا تتسامح مع أي نوعٍ من العلاقات العاطفية التي يمكن أن تقيمها امرأة مع رجل، حتى لو كانت علاقة بريئة بغرض الزواج، ولا تتضمّن علاقة جنسية، فتلك عند بعضهم كافية للإقدام على قتل نساء، هنّ على الأغلب فتيات صغيرات في مقتبل العمر، يحلمن بالحب والزواج والمستقبل، وهو الأمر نفسه السائد في معظم البلاد العربية.
المقالات
26 يوليو 2020
عصام شعبان
يغلب على نقاش الأحداث التاريخية عربيا تجسيد النظم في الأشخاص، كما جرى، ولأسبابٍ موضوعيةٍ وذاتية، في استدعاء جمال عبد الناصر بعد حراك "30 يونيو" (صيف 2013)، وإزاحة الإخوان المسلمين وصعود عبد الفتاح السيسي إلى الحكم، وهي اللحظة التي تصاعدت فيها ظاهرة التوظيف السياسي لرموز ومحطات تاريخية، أهمها فترة حكم نظام يوليو. ولم يقتصر الأمر على السلطة، فهناك توظيف مقابل من أصوات ليبرالية وإسلامية ويسارية. والاتجاهات الثلاثة، على الرغم من الاختلاف بينها، تستدعي الماضي لتحليل الواقع، بل ورسم مستقبلٍ حسب...
المقالات
24 يوليو 2020
ياسر أبو هلالة
بعيون ذلك الطفل قرأت التجربة الناصرية، ولا زلت أحاول أن أقرأها بتوازنٍ وعقل راشد، بعيدا عن عواطف طفل، فعالمنا العربي أحوج ما يكون لتعلّم الدروس بعيدا عن عقلية القبيلة التي تتوارث الأحقاد والثارات. فبعد سبعة عقود من ثورة 23 يوليو، لا تزال الأخطاء تتكرّر، من دون الاستفادة من الدروس والتجارب، ويعيد التاريخ نفسه، على قول ماركس مرة على شكل مأساة وثانية على شكل مسخرة
المقالات
23 يوليو 2020
أرنست خوري
تقدّم السلطات الإيرانية ثلاث نسخات لرواية واحدة، وتترك حرية الاختيار للجمهور وفق ما يحلو له، في الداخل وفي الخارج، من دون أدنى شعور بالحاجة لتوحيد الخطاب، فالبلد ملكٌ لحكّامه، وقصصه هي قصصهم، فهم المخرجون وهم المنتجون والممثلون والسيناريست، والحبكة غير مهمة ما دامت الخاتمة هي نفسها لكل الروايات: تم إعدام الرجل وانتقمت إيران لاغتيال جنرالها الأثير.
المقالات
22 يوليو 2020
القاتل الأهوس... فصل مستتر في قاموس أوكسفورد
في تسعينيات القرن التاسع عشر، زار الأستاذ والفقيه اللغوي جيمس موراي مصحة برودمور العقلية الجنائية في قرية كورثورن البريطانية، ليقدم امتنانه لطبيب غامض، يدعى الدكتور ويليام تشيستر ماينر. تراسلا لأكثر من عشر سنوات لم يعرف عنه طوالها، أكثر من عنوانه، فظنه مدير المصحة، ليكتشف أن أحد المساهمين بواحد من أهم المنجزات البشرية. قاتل ومريض. فمن هو ماينر؟ كيف وصل مستشفى الأمراض النفسية؟ ما الجريمة المروعة التي ارتكبها؟ وما دورها بميلاد القاموس الأكبر في اللغة الإنكليزية أحد أعظم القواميس في العالم؟...
ثقافة
21 يوليو 2020
سومر شحادة
صناعة الكتاب برمّتها هي صناعة تتمُّ تحت التهديد، وفي ظروف التهديد الشامل لا تعود المعرفة التي تحرّر الإنسان رائجة، وقلّة من يتداولونها، فما يشغل البشر أنفسهم هو النجاة ذاتها.
ثقافة
20 يوليو 2020
لميس أندوني
هناك استسهالٌ مخيفٌ في الاعتداء على الأطفال بغرض اللذة الجنسية، وخصوصا الذكور منهم، وكأن غياب غشاء البكارة لدى هؤلاء يجعل من اغتصابهم عملا مقبولا، لا يعكس على سمعة فاعلها أو فاعليها، بل يتم التعامل مع الموضوع كأنه جزء من طيش الشباب وإثبات الذكورة العادي. وإذا ما كان المرتكب من العائلة، تجري الطبطبة عليه وكأنها مشكلة بسيطة، فالمشكلة هي الفضيحة وليس الفعل نفسه. عدا حالات المتحرّشين من الباغين الغرباء الذين يجدون في الأطفال صيدا سهلا، وقد لا يشعرون بذنب، ويمضون في حياتهم اليومية، غير مبالين...
المقالات
19 يوليو 2020
أسامة أبو ارشيد
ما يجسّده أردوغان اليوم، واستدعاؤه للتاريخ الإسلامي، وتركيزه على الحقبة العثمانية، ليس من فراغ، بل هو توظيف ذكيٌّ وواعٍ للبنتين أساسيتين في مدماك مستقبل تركيا ومكانتها الاستراتيجية والاقتصادية ضمن خريطة القوى الدولية. لا يهم هنا إذا ما اتفقنا أو اختلفنا مع هذا التوظيف، وهو بالمناسبة ليس حصراً على تركيا، بل تمارسه دول غربية، الأصل أنها علمانية، كالولايات المتحدة، وروسيا نموذج آخر. هذا موضوع آخر. يبقى السؤال، أين العرب من بناء الرمزيات واستدعائها، وأي مستقبلٍ يبحثون عنه وهم قابعون في هامش...
المقالات
18 يوليو 2020
حازم نهار
يؤدّي الخوف على العروبة من الاضمحلال ببعضنا إلى الاعتقاد بأن صونها يمكن أن يحدث من خلال تثبيتها صفةً أو هويةً أو أيديولوجيةً للدولة، أو من خلال تسويرها بجدارٍ غليظ ضد "الغزو الثقافي"، وهذا عمل سهل، لكن نتيجته ستكون خسارة العروبة والدولة معًا، وسيحمل معه، بالضرورة، شكلًا من أشكال الإرغام والقهر. لو أردنا فرض "الجنة" بالإكراه لرفضها البشر، فضلًا عن أن الأفكار التي تُفرض بالإكراه تشير سلفًا إلى ضعفها وعجزها عن ترسيخ نفسها وملاقاة العقول والقلوب بصورة حرّة، وتوحي بنقص ثقة أهلها بأنفسهم، وبضعف...
المقالات
15 يوليو 2020
عبد الباسط سيدا
يذكّر الدور الذي تقوم به روسيا اليوم في سورية، إلى حد كبير، بدور فرنسا التي كلّفت نفسها بالانتداب على سورية بعد الحرب العالمية الأولى، وذلك بموجب اتفاقية سايكس - بيكو 1916، والاتفاقيات الفرعية التي كانت بعد الحرب. ويأتي الدور الروسي هذا بالموازاة والتنسيق مع الدور الأميركي الذي يتقاطع، في أوجه كثيرة، مع الدور البريطاني الذي كان في العراق أيام الانتداب؛ هذا مع شيءٍ من التباين هنا وهناك بطبيعة الحال، وذلك نتيجة تبدّل الظروف والمعطيات والمعادلات منذ ذلك التاريخ.
المقالات
14 يوليو 2020
سيناريو آخر في عركة آيا صوفيا
وائل قنديل صحافي وكاتب مصري، من أسرة "العربي الجديد". يعرّف بنفسه: مسافر زاده حلم ثورة 25 يناير، بحثاً عن مصر المخطوفة من التاريخ والجغرافيا ماذا لو كان قرار أردوغان وحكم القضاء التركي هو بقاء أيا صوفيا على ما هو عليه، متحفًا ومعلمًا حضاريًا وثقافيًا مفتوحًا للجميع؟يا له من سؤال ينفجر مثل لغمٍ مدفون في عمق النفس البشرية، حين يشتعل صراع يبدو في ظاهره متعلقًا بقضايا حضارية وثقافية وإنسانية كبرى، بينما هو في باطنه تجسيدٌ لحالة استقطاب حاد بين شخصين وجمهورين.
المقالات
13 يوليو 2020
غسان كنفاني والانقسام الفلسطيني
رحلة غسان النضالية لم تتوقف باغتيال جسده عام 1972، بل ما زال اليوم، بذكراه وتاريخه، بين أبناء شعبه، يُشعرهم بطعم الوحدة الوطنية المتخطية للانقسام، ولو لبرهة قصيرة. يبدو أن الشهداء لا يموتون، يستمرون في النضال مع المظلومين من أبناء شعبهم، تفنى أجسادهم، ولكنهم يؤدّون أدوارهم النضالية بأشكال مختلفة.
المقالات
12 يوليو 2020
 "رامي مخلوف... إمبراطورية الدم والمال في سورية الأسد"
في آب/أغسطس عام ألفين وتسعة عشر، اعتقل عناصر من مكتب القصر،مدراءَ في شركات رامي مخلوف، في حملة لتصفية نفوذه، بعد عقود من الاستيلاء على اقتصاد سورية دعم خلالها نظام الأسد، وانتهت بصراع على تقاسم الثروات المنهوبة. من هو رامي مخلوف؟ كيف بنى إمبراطوريته زمني السلم والحرب؟ وبدعم من؟ ما علاقته باعتقال معارضين سوريين؟ كيف دعم الأسد في حربه ضد الشعب السوري؟ وما تفاصيل انقلابه على ابن عمته؟ مادور أسماء في انهياره؟ ومالمصير الذي قد يلقاه ابن الخال بعد انتهاكه حرمة الكتمان؟ إليكم "كل الحكاية" من "العربي...
سياسة
09 يوليو 2020