خسائر تعطّل قناة السويس لمدة ستة أيام

+ الخط -

برز إغلاق قناة السويس المصرية أمام الملاحة الدولية كأهم حدث عالمي في الأسبوعين الماضي والجاري، نظراً للانعكاس المباشر على توقف التجارة العالمية والخسائر التي طاولت الجميع مع تعطل إمدادات أهم ممرات الشحن.
وصباح الثلاثاء، 23 مارس/آذار، واجهت سفينة الحاويات "إيفرغيفن" طقسا عاصفا أثناء سفرها شمالا في قناة السويس من الصين إلى مدينة روتردام الهولندية، ما أدى إلى جنوحها وسد الممر المائي العالمي.
والإثنين، أعلن مستشار الرئيس المصري لشؤون مشروعات قناة السويس والموانئ مهاب مميش نجاح تعويم السفينة الجانحة في ممر قناة السويس، بـ"صورة كلية"، وتحركها صوب منطقة البحيرات الكبرى.
ويمر من قناة السويس 30 بالمئة من حاويات الشحن ونحو 12 بالمئة من إجمالي التجارة العالمية لجميع السلع، وتربط القناة بين البحرين الأحمر والمتوسط وتمثل شرياناً حيوياً لمرور التجارة العالمية بين آسيا والشرق الأوسط وأوروبا.

المزيد في اقتصاد