Sweet trip: أغانٍ مصنوعة من الدم

Sweet trip: أغانٍ مصنوعة من الدم

13 يونيو 2021
الصورة
يبدو الإصدار وكأنه تتبعٌ لمسار سابق بشكل وثيق (Getty)
+ الخط -

قبل أيام، أصدرت فرقة الإلكتريك روك التجريبية Sweet trip، ألبوماً جديداً حمل عنوان A Tiny House, In Secret Speeches, Polar Equals، وهو الألبوم الرابع في مسيرة الفرقة التي مضى على تأسيسها 25 سنة، والأول لها منذ 12 سنة.

تتميز فرقة Sweet Trip باعتمادها على أسلوب الـ"شوغاز" (shoegaze) الذي توازن فيه ما بين الإيقاع البطيء لأغانيها مع الأنماط الإلكترونية التي تستخدمها ولا يمكن التنبؤ بها، لتخلق بذلك نوعاً من الخلل الإلكتروني الذي يؤدي إلى التشويش، وبالتالي لا يمكن التنبؤ بتجربة الاستماع إلى كل أغنية تؤديها، الأمر الذي يجعلك تستحضر المزيد من الانتباه لاستيعاب الألبوم الذي يشبه إلى حد بعيد ألبومات الـ "دريم بوب" التي مضى على عهدها ما يزيد على ثلاثين عاماً.

وعلى الرغم من أن هذا النمط الموسيقي لم يتمكن من مقاومة عامل الزمن، وتخلى عن بريقه وجاذبيته سريعاً لمصلحة أنماط موسيقى إلكترونية أكثر حداثة؛ لكن لا يمكن النظر إلى ألبوم Sweet trip الجديد إلا بوصفه أحد أهم ألبومات العودة التي حققتها الفرق الموسيقية الغائبة، فالألبوم عبارة عن رحلة موسيقية حالمة ومعقدة تستحق الوقوف عندها.

يتكون عنوان الألبوم الجديد من ثلاثة عناوين تشكل ثلاثية، لتبني المنطق الذي يستوعب كل الأفكار التي يحويها، وهو: "بيت صغير/ في الخطاب السرية/ ما يعادل القطبية"، وبذلك يبدو شبيهاً بأنجح الألبومات التي أصدرتها الفرقة في مسيرتها على الإطلاق، أي Velocity, Design, Comfort، أي "السرعة، التصميم، الراحة".

فعلياً، هذه ليست النقطة الوحيدة التي تجمع بين الألبومين، بل إن الألبوم الجديد يبدو وكأنه مقتطع من رحم ذلك الزمن، وكأنه يسرق لحظات من عام 2004 ليعيد تكوينها بتقنيات تسجيل أفضل؛ إذ يبدو الإصدار وكأنه تتبعٌ لمسار سابق بشكل وثيق، يرش شذرات shoegaze على محيط العمل ليخلق خللاً إلكترونياً بالكامل. إلا أن الفرقة تنحرف عن هذه الصيغة ببعض اللحظات، ذلك ما نلاحظه في أغنية Surviving A Smile وأغنية You اللتين تبدوان أكثر بساطة ونقاءً، وكأنهما أضيفتا كمحاولة لخلق أغنية تتوافق مع معايير النجاح التجاري.

لكن، بخلاف ذلك، فإن الأغاني الباقية تملك صيغة خاصة جداً ومعقدة، تتمكن من نقلك بلحظات معدودة عبر الزمن، لتضرب سياق الموسيقى النوستالجي للسنوات الأولى بالألفية بأصوات إلكترونية جديدة كما يحدث عندما يستخدمون صوت طائرة من دون طيار؛ لتشعر بأن السينش المستخدم في الألبوم قد قفز بالزمن ليتناسب مع التكنولوجيا الدقيقة التي لم تكن متاحة عام 2004. وبالطبع يزيد من جمالية هذه الموسيقى الهجينة والمتقنة التباين، الأصوات الذكورية الخشنة والنافرة والأنثوية المتماهية مع الخلفية العامة.

من المذهل حقاً أن الفرقة تمكنت من المحافظة على روحها وتخطي عصرها بهذه الطريقة، لتسرد بألحانها حلماً سيئاً استغرق مدة تزيد على 12 سنة، لتفتتح الألبوم بأغنية tiny houses، التي تغني فيها الفرقة في رحلة بحثها عن منازل صغيرة للهروب، قبل أن تهوي الأحلام إلى أماكن أكثر غرابة في الأغاني اللاحقة، لتكون نهاية العالم فرقة لإعادة تكوينه في Snow Purple Treasures، لتفسر هذه الرحلة بكلمات ترد بأغنية Walkers Beware! We Drive into the Sun التي يرد بلازمتها: "الأغاني مصنوعة من الدم".

وينتهي الألبوم بعد رحلة غريبة من حلم مشوش وقاتم، ربما هو عبثي بعض الشيء، إذ لا يقدم أي شيء يمكن استخلاصه بالنهاية، لكنه يتمكن من تحفيز الخيال كما يحفز الجسد على الرقص على الألحان البطيئة.

المساهمون