هل ينضم المغني المصري بهاء سلطان إلى نقابة مقرئي القرآن؟

24 نوفمبر 2020
الصورة
بهاء سلطان نال تأييد نقيب المقرئين في مصر (فيسبوك)
+ الخط -

نشر المغني المصري بهاء سلطان منذ عدة أيام، عبر يوتيوب، مقطعاً وهو يتلو بعض آيات قرآنية، ونال صوته استحسان الكثير من متابعيه وطالبوه بتسجيل القرآن كاملاً.

وكما من المتوقع أن يقتصر الأمر على إعجاب جمهور بترتيل وتجويد سور أو بضع آيات، مثلما وقع مع فنانين آخرين، إلا أن الشيخ محمد حشاد نقيب القراء، خرج بتصريح أثار جدلاً، حين أكد إمكانية انضمام سلطان إلى نقابة مقرئي القرآن.

ورأى بعض المتابعين تصريح حشاد صادماً، غير أنه قال في تصريحات متلفزة له، إنه إذا توافرت في بهاء سلطان شروط الالتحاق بالنقابة وهي "حفظ القرآن الكريم وحسن السير والسلوك  فلا مانع من انضمامه"، وأنه إذا كان المغني سيقدم أغاني غير مبتذلة، ولن يشارك في حفلات مبتذلة أيضاً، فله أن ينضم بشكل طبيعي إلى النقابة، وفق تعبيره.

من جهته، رفض أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، ذلك، موضحاً في لقاء تلفزيوني مع إحدى القنوات، أن الغناء يتصادم مع قراءة القرآن ولا يجوز لمطرب نشر أي مقاطع قرآنية بصوته.

واستشهد كريمة بالخصومة التي كانت بين القارئ الراحل محمد محمود الطبلاوي والطبيب أحمد نعينع الذي كان لا يرتدي الزي الأزهري أثناء قراءة القرآن وتعلل الطبلاوي بأن الزي الأزهري يؤدي إلى خشوع المستمعين.

وأعرب كريمة عن اندهاشه من الحديث عن إمكانية انضمام مغنٍ إلى نقابة القراء، قائلاً "كيف لشخص يخرج في حفلات غنائية ويقوم بقراءة القرآن للناس في المحافل العامة؟! إذا أراد أن يقرأ القرآن فليقرأه في منزله".

الجدير بالذكر أنه لم يحدث من قبل أن انضم أي مغن إلى نقابة القراء المصرية، وأقصى ما حدث في هذا الشأن هو الاعتماد أزهرياً مثلما حدث مع علي الحجار منذ سنوات طويلة، فبعد تسجيله القرآن اعتمد من الأزهر كمقرئ، بعد ما استعانت به زينب زمزم في برنامجها "قصص الأنبياء والصحابة"، لقراءة سور قرآنية في كل حلقة، كما منح إجازة لصوته قارئاً للقرآن.

وسبق لعدد من الفنانين تسجيل آيات من القرآن مثل الفنانين أم كلثوم، ومحمد عبده، وحسين الجسمي، ومحمد عساف، وأحلام، وعبد الله الرويشد، وأحمد سعد.

دلالات

المساهمون