مسلسل ليبي يجسد عملية "البنيان المرصوص" ضد "داعش"

02 مارس 2021
الصورة
العملية نفذها الجيش الليبي ضد "داعش"(حازم تركيا/الأناضول)
+ الخط -

تستعد شركتا "بارانويا" الليبية و"م" التركية لإنتاج مسلسل يجسد عملية "البنيان المرصوص" التي خاضها الجيش الليبي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي عام 2016، في مدينة سرت. 

وبحسب إعلان "الهيئة العامة للخيالة والمسرح الليبية"، فإن العمل سيمتد لثلاثين حلقة من إخراج الليبي محمد بلعم، وبمشاركة فنانين من نجوم الدراما، على أن يكون التصوير في ليبيا وتركيا، من دون الإعلان عن مواعيد عرضه أو هوية نجومه. 

ووفق تصريح لرئيس الهيئة محمد البيوضي، فإن المسلسل الذي سيحمل اسم "وادي الأسود" سيكون "بداية لأعمال أخرى"، وهدفه "توصيل رسالة إلى العالم أن لا علاقة للشعب الليبي بالإرهاب، ولتخليد ما حدث حتى لا يتعرض لتحريف". 

والسبت الماضي، حضر البيوضي مراسم توقيع عقد العمل الفني بين الشركتين، داخل مقر القنصلية الليبية في تركيا، بإشراف الهيئة وتمويل حكومة الوفاق. 

وقال مدير شركة "ميم" التركية مراد يونتان: "أرجو أن تكون هذه الاتفاقية وسيلة للتعاون بين البلدين الشقيقين، وأن يعكس هذا العمل صورة الكفاح الذي قدمه الشعب الليبي ضد الجماعات الإرهابية". 

وأشارت الهيئة، في بيان لها، إلى أن سيناريو العمل على "وشك الانتهاء قريباً"، وسيبدأ التصوير مباشرة بعده،كما أن العقد بين الشركتين تضمّن إنتاج فيلم سينمائي عن عملية "البنيان المرصوص" تصل مدته إلى 3 ساعات، وفيلم وثائقي يتضمن شهادات ولقاءات مع مشاركين في القتال ضد "داعش" ضمن عملية "البنيان المرصوص". 

ويبدو أن المسلسل الليبي والفيلم جاءا كرد فعل على الجدل الذي أثاره إعلان شركة "سينرجي" المصرية بشأن إنتاجها لفيلم "السرب" الذي يجسد الضربة الجوية التي نفذها سلاح الجو المصري في ضواحي مدينة درنة، في مايو/أيار عام 2015 الذي صرح بطله الفنان أحمد السقا بأنه يوضح "بطولات الجيش المصري في ليبيا". 

وأثار الإعلان عن فيلم "السرب" ردود فعل ليبية غاضبة عبر وسم"كذب السرب" و"أوقفوا فيلم السرب"، في وقت تناقلت منصات التواصل الاجتماعي تدوينة للناشط المدني جوهر علي، الذي كان شاهداً على الغارة المصرية على مدينة درنة، واشتهر بالفيديو الذي صوره لحظة القصف وتناقلته وقتها وسائل إعلام ليبية ودولية.

وأعاد جوهر في تدوينته نشر الفيديو، قائلاً: "عندما صوّرت هذا الفيديو، لحظتها، في قلب الحدث، لم أتصوّر مقدار التغيير الذي قد يحدثه في نمط حياتي، ومقدار المسؤولية التي تقع عليَّ نتيجةً لتوثيقي له"، مضيفاً: "الآن ما نحن إلا رسل الحقيقة ننشرها لنبين للناس كذب فيلم (السرب)". 

وفيما طالب جوهر "السلك الدبلوماسي بالضغط على مصر لإيقاف كذب (السرب) والاعتذار عن جرم جيش النظام"، اعتبر المتحدث الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي لعملية "بركان الغضب"، عبد المالك المدني، أن الفيلم "يظهر بطولة وهمية لجيش السيسي ويتفاخرون بقتلهم لأطفال درنة، ويصورون ليبيا بأنها بلد الإرهاب". 

المساهمون