ماجدة الرومي تغني للحياة في افتتاح مهرجان جرش: "الناس بحاجة للفرح"

ماجدة الرومي تغني للحياة في افتتاح مهرجان جرش: "الناس بحاجة للفرح"

23 سبتمبر 2021
+ الخط -

عبرت المغنية اللبنانية، ماجدة الرومي، عن غبطتها لمشاركتها في افتتاح الدورة الخامسة والثلاثين من "مهرجان جرش للثقافة والفنون"، مشيرة في حديثها المقتضب مع "العربي الجديد" إلى أن عودة هذا الحدث تعني بدء عودة الحياة إلى طبيعتها، بعد وباء فيروس كورونا الذي عطل مناحي الحياة عالمياً.

وأضافت الرومي لـ"العربي الجديد": "أنا ابنة جرش؛ المهرجان الذي شهد انطلاقتي الفنية، ولست غريبة عنه، ومن واجبي أن ألبي نداء المهرجان وهو يقود المهرجانات الأخرى إلى الحياة الطبيعية التي نتمناها جميعاً".

وغنت الرومي، مساء الأربعاء، أمام 4 آلاف شخص التزموا تدابير التباعد وسُمح لهم بحضور حفلها الأول في "مهرجان جرش للثقافة والفنون" منذ مشاركتها الأخيرة عام 1999.

اتبعت إدارة المهرجان نظاماً صارماً يمنح 50% من السعة الرسمية للمسرح الجنوبي بالحضور، تطبيقاً للإجراءات الاحترازية التي أقرتها الحكومة الأردنية، خشية من موجة جديدة لفيروس كورونا. وسمح لكل من تلقى جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا بحضور الحفل، تحت إشراف مباشر من قوات الأمن العام.

وقالت الرومي: "الناس بحاجة إلى الفرح، لذلك من الطبيعي أن يتواجدوا في تظاهرة فنية ثقافية عريقة مثل جرش، ووجودي في المهرجان يؤكد على الرسالة التي أحملها كفنانة في أعمالي، وهي نشر ثقافة الفرح والتعبير عن الناس في جميع حالاتهم".

وقدمت الرومي تنويعات غنائية من أرشيفها الكبير، وتفاعل الجمهور مع غنائها لأعمالها ذائعة الصيت، مثل: "كلمات"، و"وعدتك"، وعم يسألوني"، و"اعتزلت الغرام"، و"جايي من بيروت".

أثناء تقديمها الحفل، شعرت الرومي بدوار، وكادت تسقط على أرض المسرح، لكنها استندت إلى حامل الميكروفون، قبل أن يساعدها أعضاء فرقتها في مغادرة القاعة، ثم عادت بعد قليل في حالة جيدة، واستأنفت الغناء.

ماجدة الرومي في مهرجان جرش (العربي الجديد)

ويشار إلى أن الجمهور الأردني ينتظر حفلي المغنيتين اللبنانية نجوى كرم والأردنية زين عوض في سهرة اليوم الخميس، والمغني السوري جورج وسوف في سهرة يوم غد الجمعة، ثم حفل السوري حسين الديك في 30 سبتمبر/أيلول، وبعده حفل العراقي سيف نبيل في الأول من أكتوبر/تشرين الأول.

رعى رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، مساء أمس الأربعاء، حفل افتتاح المهرجان الذي أقيم قبل حفل الرومي بساعتين على المسرح الشمالي، في مدينة جرش الأثرية (48 كلم شمالي العاصمة عمّان)، بحضور نخبة من رجالات الدولة والضيوف العرب والمهتمين، وذلك بعد غياب قصري العام الماضي فرضته جائحة "كوفيد-19".

وقال رئيس اللجنة العليا للمهرجان، وزير الثقافة علي العايد، إن عودة مهرجان جرش هي "عودة للفرح والألق، وعودة للمسرّات بعد طول غياب، فهذا المهرجان الذي كرّس التقاليد والقيم الإبداعية العالية هو أحد الروافع المهمة في المشهد الثقافي الأردني، منذ تأسيسه قبل مائة عام". وأضاف العايد: "يفرح الأردنيون في هذا اليوم الذي نتحدّى فيه ذاتنا، نتحدّى فيه قدرتنا على إعادة تأهيل المدينة، لتستقبل أهلها من جديد، نتحدّى فيه هذا الفيروس الخطير الذي أوقف الفرح في شرايين هذا المهرجان، ليعود ينبض بالمحبة والحياة من جديد، ويرفع راية الفرح في مواجهة الخوف. وجرش المهرجان كان وما زال عبر تاريخه حلقة وصل بين المثقفين العرب".

ومنحت في حفل الافتتاح جائزة ملتقى جرش النقدي للرواية عن مجمل الأعمال للأديب الأردني الراحل عيسى الناعوري، وقيمتها 5 آلاف دينار أردني.

افتتاح مهرجان جرش (العربي الجديد)

وتحت راية استعراض حمل عنوان "سلام على بلادي"، أشيع الفرح في جنبات المدرج الشمالي، وسط أهازيج ورقصات وتنويعات موسيقية وغنائية قدمتها، إلى جانب مجموعة من المغنين الأردنيين، "فرقة المركز الوطني للثقافة والفنون"، في "مؤسسة الملك الحسين".

الاستعراض الذي افتتح المهرجان من إخراج لينا التل، وتأليف موسيقي وألحان أيمن عبد الله، وتصميم وتنفيذ الرقصات رانيا قمحاوي، وإخراج المادة الفيلمية لفراس عبنده. واختتم الاستعراض بمغناة "مع عبد الله"، من كلمات الشاعر ماجد زريقات، وإنتاج فني لطلال أبو الراغب. وشارك في الأغنيات التي جاءت ضمن المغناة: أسامة جبّور، وجهاد سركيس، وغادة عباسي، ورامي شفيق، وحسين السلمان، وأمل إبراهيم، وبلقيس الزين.

يرفع المهرجان هذا العام شعار "جرش مزينة بالفرح"، إذ يقيم أنشطته بالمجان، باستثناء خمس حفلات غنائية لنجوم عرب جاءوا خصيصاً للمشاركة في احتفالات مئوية تأسيس الدولة الأردنية.

ويبلغ عدد المشاركين في البرنامج الفني أكثر من 70 فناناً أردنياً وعربياً، إضافة إلى فرق موسيقية واستعراضية وشعبية. أما البرنامج الثقافي للمهرجان فيضم أمسيات شعرية، وندوات فكرية، ومحاضرات.

وتستمر فعاليات المهرجان حتى الثاني من أكتوبر/تشرين الأول المقبل، على المسرحين الشمالي والجنوبي في جرش، وفي ساحة الأعمدة، ومسرح "أرتيمس"، وفي "المركز الثقافي الملكي" و"المكتبة الوطنية".

ذات صلة

الصورة
ماجدة الرومي /اناضول

منوعات

تعرضت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي لإغماءة بسيطة أثناء غنائها في أولى حفلات مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الخامسة والثلاثين مساء اليوم الأربعاء في مدينة جرش شمالي العاصمة عمّان.
الصورة
خزف من الأردن- العربي الجديد

منوعات

يبدع الفنان الأردني محمد شنيور بالطين وعجلة يدوية قطعاً فنية ملونة تلقى إقبالاً، من دلال القهوة وفناجينها المزخرفة، والأواني والجداريات، والأكواب.
الصورة

منوعات

يتهافت زبائن على شراء صابون حليب الحمير الخالي من المواد الكيميائية، والمُصنّع في مشروع هو الأوّل من نوعه في الأردن وفي الشرق الأوسط، أملاً منهم أن يحمل لهم حلّاً سحرياً لمشاكل بشرتهم، بعد أشهر على استهزاء بعضهم بالمكّون الأساسي لهذا الصابون.
الصورة
مدرسة الروابي للبنات/نتفليكس

منوعات

تصدّر وسم "#مدرسة_الروابي_للبنات" الذي بدأ عرضه عبر شبكة "نتفليكس"، أمس الخميس، قائمة المواضيع الأكثر تداولاً عبر "تويتر" في الأردن، خلال الساعات الـ24 الماضية.

المساهمون