لوحة من حقبة فان غوخ الباريسية للبيع في مزاد

لوحة من حقبة فان غوخ الباريسية للبيع في مزاد

26 فبراير 2021
يعود تاريخ اللوحة إلى عام 1887 (ستيفان دو ساكوتين/فرانس برس)
+ الخط -

تعرض دار "سوذبيز" للمزادات، للبيع، واحداً من أعمال فنسنت فان غوخ القليلة التي لا تزال في أيدي جهات خاصة، نهاية مارس/آذار المقبل، وهي لوحة يعود تاريخها إلى الحقبة الباريسية للرسام الهولندي، وتمثّل شارع مونمارتر الشهير في العاصمة الفرنسية، مركّزة على الجانب الريفي.

ويعود تاريخ اللوحة إلى عام 1887، ورسمها فان غوخ خلال السنتين اللتين أمضاهما في باريس، وهي عبارة عن "مشهد لشارع مونمارتر"، وتظهر فيها طاحونة الفلفل خلف عدد من الحواجز، وفي الخلفية سماء شتوية باللون الأزرق الرمادي. وفي مقدّمِ الرسم زوجان يمشيان وطفلان يلعبان.

وتتولى فرق "سوذبيز"، في باريس ونيويورك وهونغ كونغ ولندن، بيع اللوحة في 25 مارس/آذار، في مزاد يقام بتقنية الفيديو، وقدّر سعرها بين خمسة ملايين وثمانية ملايين يورو.

وأوضحت رئيسة قسم الفن الانطباعي في "سوذبيز"، أوريلي فانديفوردي، لوكالة "فرانس برس" أن "اللوحات التي تندرج ضمن سلسلة مونمارتر نادرة"، متوقعة تالياً أن "تثير اهتماماً واسعاً من الأفراد هواة جمع أعمال لوحات فان غوخ الموجودين في كل مكان، وربما أيضاً من المؤسسات".

آداب وفنون
التحديثات الحية

وتشكّل هذه اللوحة نقطة تحول في مسار الرسام الهولندي (1853 ــ 1890)، إذ كانت بداية أعماله التعبيرية باستخدام ألوان تهدف إلى إثارة انطباع يتجاوز نسخ الواقع. ولم تظهر اللوحة إطلاقاً منذ أن استحوذت عليها عائلة فرنسية قرابة عام 1920. وعهدت العائلة ببيعها إلى دار "ميرابود مرسييه" التي ستتعاون مع "سوذبيز" في تنظيم المزاد.

وأفادت كلوديا ميرسييه من "ميرابود ميرسييه" بأن اللوحة "ستعرض أولاً في أمستردام، حيث يوجد أهم جامعي لوحات الفنان، ثم في هونغ كونغ، قبل أن تعود إلى باريس، لعرضها بين 16 و18 مارس/آذار، وبعدها إلى مقر "سوذبيز" في لندن بين 19 و23 منه.

وكان آخر مزاد على عمل لفان غوخ عام 2017 في نيويورك، ونظمته دار "كريستيز"، شهد بيع إحدى لوحاته لقاء 81 مليون دولار أميركي.

(فرانس برس)

المساهمون